الرئيسية / الرئيسية / الأمن يحل ألغاز حوادث اختطافات بالقرطاس بإقليمي الناظور والحسيمة
https://almaghrebpress.com/wp-content/uploads/2022/04/320X320-min.jpg
الأمن يحل ألغاز حوادث اختطافات بالقرطاس بإقليمي الناظور والحسيمة

الأمن يحل ألغاز حوادث اختطافات بالقرطاس بإقليمي الناظور والحسيمة

25/05/2022-شلاي محمد على الساعة | 23:00

مقتل شاب بالرصاص بضواحي الناظور

مقتل شاب بالرصاص بضواحي الناظور

© حقوق النشر : DR

حلّت “ديستي” والفرقة الوطنية للشرطة القضائية ألغاز حوادث تبادل إطلاق النار بين أفراد عصابتين تتوزع بين إقليمي الناظور والحسيمة، عبر اعتقالات أسفرت عنها أبحاث وتحقيقات يُنتظر إحالة مساطرها، غذا الخميس، على الوكيل العام للملك لدى استئنافية الحسيمة، في انتظار إيقاف باقي المتورطين.

الخبر أوردته يومية “الصباح”، في عددها الصادر ليوم الخميس 26 ماي 2022، مشيرة إلى أن تكرار حوادث دامية ناجمة عن مطاردات عبر سيارات رباعية الدفع، باستعمال أسلحة نارية، من ضمنها مسدسات وبنادق صيد، والتي انتهت الجمعة والسبت الماضيين بمصرع شخصين بعد اختراق أعيرة نارية لجسديهما، وإصابة آخرين، كشفت عن أسرار التحول في الصراع بين عصابتين تنشطان في الاتجار في المخدرات الصلبة، الأولى يتزعمها بارون ينحدر من الحسيمة، انتقل إلى الناظور للاختفاء عن الأنظار منذ اعتقال شقيقه، إلا أنه ظل على اتصال مع أفراد عصابته، والثانية يديرها قريب للضحية الذي عثر عليه الجمعة الماضي بمنطقة تیزطوطين مقتولا بطلقات من عيارات نارية، داخل سيارة من نوع “فولكسفاكن”.

وأضاف ذات المقال أن حادثة يوم الجمعة الماضي اتضحت أنهت ليست إلا واحدة من فصول تصفية الحسابات بين العصابتين، إذ أن أفرادا ينتمون إلى الشبكة المنافسة، طاردوا سيارة “فولكسفاكن”، كان على متنها ثلاثة أشخاص أمطروهم بالرصاص، ما تسبب في قتل واحد من الركاب الثلاثة، بينما تمكن الآخران من الفرار، رغم إصابة أحدهما بعيارين ناريين.

هذا الحادث دفع بمصالح الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في الآن نفسه، إلى حل لغز جريمة اختطاف بلجيكي من أصل مغربي، بعد مطاردته ومحاصرة سيارته وإجباره على النزول من سيارته بعد إطلاق رصاصة من مسدس أصابته في ساقه، قبل اختطافه بوضعه في الصندوق الخلفي، والفرار من المكان باستعمال السيارة نفسها التي تم التخلي عنها بعدما توقفت وعجز الجناة عن تشغيلها من جديد، ليتركوها وبصندوقها الضحية المختطف، ليتم اكتشافه في ما بعد، لتحل عناصر الدرك والأمن، قصد تحريره والاستماع إليه.

وأرشد المختطف المحققين إلى هوية أحد الجناة، بعد أن عرضوا عليه صور العديد من المشتبه فيهم، لتكشف التحقيقات أن زعيم العصابة، وبسبب التضييق عليه من قبل المنافس، حول نشاطه الإجرامي إلى الاختطاف باستعمال السلاح الناري لسرقة السيارات الفارهة.

وقادت الأبحاث، حسب مقال “الصباح”، إلى تحديد هوية جميع المشتبه فيهم، والتعرف على الدوافع التي كانت وراء حوادث إطلاق النار، التي تكررت بمناطق متفرقة من الحسيمة، والتي عجزت مصالح الدرك عن حل ألغازها، قبل تكليف الوكيل العام للملك بالحسيمة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي استعانت في تنقلاتها لإيقاف المشكوك في علاقة بالعصابتين أو المتورطين في إطلاق النار بالمصالح المحلية للأمن والدرك.

وأحيل متهمان، قبل أسبوع، على المحكمة، بينما ينتظر أن يقرر، غدا الخميس، الوكيل العام للملك، في متهم وُصف بالخطير، أوقف قبل يومين، واتضح أنه مصاب بطلقات نارية، إذ أخضع للعلاج قبل الانطلاق اليوم الأربعاء في الاستماع إليه، سيما أن أفرادا من الشبكتين مازالوا في حالة فرار.




مصدر الخبر

شاهد أيضاً

تسجيل 6 حالات جديدة للإصابة بالكوليرا في العراق

تسجيل 6 حالات جديدة للإصابة بالكوليرا في العراق

أعلنت وزارة الصحة العراقية عن تسجيل ست حالات جديدة للحمى النزفية والكوليرا ، وحالة وفاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.