الرئيسية / الرئيسية / مقروف يرد على جدل استضافة البيضاء لنهائي أبطال إفريقيا
https://almaghrebpress.com/wp-content/uploads/2022/04/320X320-min.jpg
مقروف يرد على جدل استضافة البيضاء لنهائي أبطال إفريقيا

مقروف يرد على جدل استضافة البيضاء لنهائي أبطال إفريقيا

قال الناطق الرسمي باسم الاتحاد المغربي لكرة القدم محمد مقروف إن رئيس الاتحاد فوزي لقجع تعرض إلى “حملة غير مفهومة واتهامات باطلة بالتدخل في شؤون الاتحاد الأفريقي” للعبة “كاف” (CAF).

ومنذ أيام، أثير جدل بشأن ملعب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الوداد المغربي والأهلي المصري الذي سيقام في الـ30 من الشهر الجاري، متزامنا مع الاتهامات الموجهة إلى لقجع بهذا الصدد.

وكان الأهلي أعلن قبل أيام أنه طالب الاتحاد الأفريقي بضرورة إقامة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا بملعب محايد، مشيرا إلى تطبيق مبدأ تكافؤ الفرص.

ثم عاد الفريق المصري حامل اللقب في العامين الأخيرين فأعلن أنه قرر خوض المباراة “في أي ملعب داخل القارة الأفريقية”، في وقت أكد فيه استمراره في اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية بشأن تمسك الكاف بإقامة المباراة في الدار البيضاء، رغم تأهل فريق الوداد المغربي للمباراة النهائية.

واستغرب مقروف -في تصريحات صحفية، كل ما يروج بشأن هذا الموضوع، مؤكدا أن اختيار ملعب “محمد الخامس” بالدار البيضاء لاحتضان نهائي دوري أبطال أفريقيا مرّ بمراحل طبيعية وديمقراطية حيث تم التصويت على هذا الملعب، كما أن مصر لم تتقدم بالترشح لاستضافة المباراة النهائية.

وأضاف مقروف “من العيب والعار أن يطالب الأهلي المصري بضمانات أمنية من المغرب المعروف باستقراره، خصوصا وأن المغرب نجح في تنظيم مسابقات رياضية وكروية عالمية، يبقى الأبرز منها كأس العالم للأندية”.

وكانت الدار البيضاء استضافت أيضا نهائي النسخة السابقة، حيث توّج الأهلي بفوزه على “كايزر تشيفز” الجنوب أفريقي بثلاثية نظيفة.

مواضيع ذات صلة

البنك الدولي يدعم الاقتصاد الأزرق للمغرب بـ350 مليون دولار

24 مايو 2022 – 3:23 م

وافق البنك الدولي على تمويل جديد بقيمة 350 مليون دولار، لمساندة الحكومة المغربية في دعم برنامجها للاقتصاد الأزرق. وقال البنك



مصدر الخبر

شاهد أيضاً

إحباط مخطط لاقتحام وتسلق السياج الفاصل بين تطوان وسبتة

إحباط مخطط لاقتحام وتسلق السياج الفاصل بين تطوان وسبتة

26/06/2022-حفيظ الصادق على الساعة | 14:45 سياج مليلية (صورة تعبيرية) © حقوق النشر : DR …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.