جهات

الدرك يفك لغز جريمة قتل شاب في “سيدي بيبي”

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي بيبي، بإقليم اشتوكة آيت باها، من توقيف قاصر، يبلغ عمره حوالي 17 سنة، في مركز الجماعة الترابية بلفاع؛ وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة سلاح أبيض المفضي إلى الموت.

وكان القاصر المشتبه فيه قد عرض، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم في دوار “دراير” بجماعة سيدي بيبي، شابا يبلغ من العمر 18 سنة، لطعنات بواسطة سلاح أبيض بأنحاء متفرقة من جسده. واستطاع المفارق للحياة الوصول إلى ثكنة الوقاية المدنية، وجرى نقله إلى مستشفى بيوكرى.

وأمام الوضعية الصحية الحرجة التي كان عليها الضحية، جرى توجيهه إلى المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجروحه الغائرة ونزيف حاد ناجمة عن طعنات السلاح الأبيض.

وفور علمها بالواقعة، كثفت مصالح الدرك الملكي، تحت إشراف القائد الإقليمي للدرك بسرية بيوكرى، أبحاثها، حيث أفلحت في تحديد هوية المشتبه فيه الذي حاول التواري عن الأنظار والفرار نحو إحدى مدن الجنوب المغربي، إذ نصبت له مصالح الدرك كمينا محكما في منطقة بلفاع، أفلح في إسقاطه.

وبأمر من النيابة العامة باستئنافية أكادير، وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، من أجل تعميق البحث معه حول ظروف وملابسات وأسباب اقترافه لهذه الجريمة. كما حجزت الأداة المستعملة في إزهاق روح الضحية.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى