رياضة

الرجاء يتفادى النفق المظلم بتسوية النزاعات

تكثف إدارة نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم من جهودها لتسوية النزاعات القائمة مع مجموعة من اللاعبين السابقين، على رأسهم الكونغولي ليما مابيدي، الذي حكمت لصالحه لجنة النزاعات التابعة للاتحاد الدولي “فيفا” في النزاع القائم بينه وبين “الفريق الأخضر”.

وعلمت “هسبورت” من مصادر مطلعة أن الرجاء بات ممنوعا ًمن إبرام أي صفقة بداية من فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وهو الملف الذي يسعى المكتب المسير للنادي إلى تسويته.

ووفق المصادر نفسها فإن “الفيفا” منح الرجاء 45 يوما لتسديد مستحقات مابيدي المقدرة بحوالي 320 مليون سنتيم، غير أن الفريق لم يلتزم بالموعد، ليتقرر منعه من القيام بالانتدابات في “المركاتو” المقبل.

ومازال مكتب “النسور” لم يقم بأداء مستحقات النيجيري كرستيان أوساغونا، إضافة إلى مستحقات المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو؛ في حين تبلغ القيمة الإجمالية لهذه النزاعات 1.2 مليون دولار أمريكي.

وحسب المصادر ذاتها فإن الرجاء يعمل على تسوية ملفات النزاع بصرف المستحقات في الأيام القادمة، ليتم الترخيص له بالقيام بالانتدابات، ويتفادى الدخول في نفق مظلم.

يشار إلى أن الرجاء الرياضي أنهى قبل أشهر نزاعه مع مدربه السابق امحمد فاخر، الذي حصل على مستحقاته من مكافأة “النسور” بعد التتويج بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى