رياضة

هذه حقيقة حضور الجمهور لنهائي “أبطال إفريقيا”

أثارت متابعة عدد كبير من الأشخاص الموالين لنادي الأهلي المصري المباراة النهائية من دوري أبطال إفريقيا من ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، السبت الماضي، استياء مجموعة من الفعاليات، سواء من الجماهير المغربية أو الصحافيين الممنوعين من الملاعب، مسجلين استغرابهم السماح لهؤلاء بمتابعة المباراة حضوريا، رغم قرار السلطات المغربية استمرار منع الجماهير من ولوج الملاعب لدواع احترازية متعلقة بجائحة “كورونا”.

وأوضح مصدر جامعي مسؤول، في تصريح لـ”هسبورت”، أن من رصدتهم عدسات الكاميرا من مشجعي الأهلي المصري ليسوا من الجمهور، مردفا: “طبقا لاتفاق بين الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم والسلطات المغربية، فلكل ناد الحق في تسجيل خمسين عضوا في لائحة الدخول إلى الملعب، ويخضعون للتدابير الصحية المعتمدة، ومن حقهم تشجيع فريقهم إن أرادوا ذلك..النادي حر في تسجيل من يشاء من جمهور أو أعضاء المكتب المسير أو غيرهم، على أن يتم تسليم اللائحة للكاف”.

من جهته، أكد مصدر من إدارة ملعب محمد الخامس، الذي احتضن النهائي القاري، السبت الماضي، أن الأشخاص الذين كانوا يشجعون فريقهم أثناء المباراة هم ضمن البعثة الرسمية للنادي الأهلي.

جدير بالذكر أن تغطية مباريات الدوريات المحلية أو المنتخبات الوطنية باتت مقتصرة وبشكل حصري، منذ ما يقارب عامًا ونصف عام على الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة؛ فيما يظل باقي الجسم الإعلامي تحت رحمة ما سيجود به قسم التواصل في الجامعة لفائدة الصحافيين والمنابر الإعلامية من صور قد تصل إلى الحد الأدنى من الاحترافية أو تكون غير قابلة للنشر.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى