مصدر مطلع

هذه أسباب إقالة الكاتب العام لوزارة الصحة

أفادت مصادر مطلعة لجريدة هسبريس الإلكترونية بأن إقالة عبد الإله بوطالب، الكاتب العام بالنيابة لوزارة الصحة، مرتبطة بالجدل الذي أثير بخصوص ما جاء في تقارير المهام الاستطلاعية البرلمانية حول “صفقات كورونا” و”عمل مديرية الأدوية ووضعها المالي والإداري وعلاقتها بشركات صناعة الأدوية”.

وأصدر وزير الصحة، اليوم الاثنين، قرارا يقضي بإعفاء عبد الإله بوطالب من مهام الكاتب العام لوزارة الصحة بالنيابة، مع الاحتفاظ بمنصبه كمدير للمستشفيات والعلاجات المتنقلة.

وتعيش وزارة الصحة على صفيح ساخن بعد الاتهامات التي تضمنها تقرير المهمة الاستطلاعية لمجلس النواب حول الصفقات التي أبرمتها وزارة الصحة خلال فترة “كورونا” وحمل معطيات صادمة حول الاختلالات التي شابت عملية تدبير صفقات عمومية بمليارات الدراهم.

وقبل أيام، كشفت مهمة استطلاعية برلمانية أخرى حول “عمل مديرية الأدوية ووضعها المالي والإداري وعلاقتها بشركات صناعة الأدوية” حقائق صادمة بشأن هذا القطاع الذي يهم سلامة المغاربة بشكل مباشر.

وعبر التقرير البرلماني ذاته عن تخوفه من “المختبرات الأشباح التي تستورد الدواء دون أن تراقب المديرية مصدره، مما سيجعلنا سوقا للخردة الدوائية”.

ودعا مصدر من وزارة الصحة إلى فتح تحقيق في صحة الاتهامات الواردة في تقارير المهام الاستطلاعية بالنظر إلى خطورتها، وحتى لا يقف الأمر عند حد إعفاء شخص واحد أو شخصين، مضيفا أن مسطرة التحقيق يجب أن تحدد المسؤوليات المباشرة وتذهب بعيدا دون الاقتصار على تقديم “كبش فداء”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى