السلطة الرابعة

المحكمة تدين الصحافي الراضي بـ6 سنوات سجنا

أسدلت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء، الستار عن ملف متابعة الصحافيبن عمر الراضي وعماد استيتو.

وقضت الهيئة برئاسة القاضي علي الطلفي، بالسجن في حق الصحافي عمر الراضي المتابع بتهمة ارتكاب جنايتي هتك عرض بالعنف والاغتصاب، مع الاشتباه في ارتكابه جنحة تلقي أموال من جهات أجنبية بغاية المس بسلامة الدولة الداخلية، بالسجن لمدة ست سنوات.

وبخصوص الغرامة المالية التي كانت قد طالبت بها المطالبة بالحق المدني في هذه القضية، قضت الهيئة بمائتي ألف درهم تضامنا مع استيتو.

أما الصحافي عماد استيتو المتابع بتهمة المشاركة، فقد جرى الحكم عليه بالحبس بسنة واحدة حبسا، ستة أشهر منها نافذة، والباقي غير نافذ.

وشهدت قاعة المحكمة رقم 8 احتجاحات واسعة ضد الحكم الصادر في حق الصحافيين.

وكان الصحافي عمر الراضي قد نفى في الكلمة الأخيرة التي وجهها اليوم، التهم المنسوبة إليه، متهما النيابة العامة بالانحياز وتقديم معطيات غير صحيحة للمحكمة.

وشدد الراضي على أن النيابة العامة، لم تقدم أية أدلة تفيد قيامه بالتخابر.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى