خارج الحدود

الإمارات تستخدم “سوتروفيماب” لعلاج “كورونا”

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات، بتعاون مع دائرة الصحة في أبوظبي، وهيئة الصحة بدبي، عن فعالية عقار “سوتروفيماب” في علاج المصابين بفيروس “كورونا” المسبب لمرض “كوفيد-19” من البالغين والنساء الحوامل والأطفال فوق سن 12 عاماً والفئات الأكثر عرضة ممن لديهم أمراض مزمنة، حسبما أفادت وكالة أنباء الإمارات (وام).

وصادقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية على عقار “سوتروفيماب”، الذي تنتجه شركة “جلاكسو سميث كلاين” العالمية للصناعات الدوائية الحيوية، عقب إتمام إجراءات التقييم الوطني، وبعد أن وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ومنحته ترخيص الاستخدام الطارئ.

وحصل 175.6 مريضا في الدولة على عقار “سوتروفيماب” خلال الفترة الممتدة من 30 يونيو حتى 13 يوليوز، أي حوالي 52 في المائة ممن هم في سن 50 عاماً أو أكبر.

وتلقى العقار المصابون بـ”كوفيد-19″ ممن لديهم أمراض مختلفة كالسمنة وأمراض السرطان وأمراض الكلى وأمراض الرئة وأمراض القلب والسكري وأمراض الضغط والحساسية.

وأدى العقار إلى الشفاء التام لـ 97 في المائة من الحاصلين عليه في غضون 14 يوما من تلقيه، كما منع تطور المرض إلى الوفاة بنسبة 100 في المائة، ومنع دخول المريض إلى العناية المركزة بنسبة 99 في المائة.

ويحتوي عقار “سوتروفيماب” على أجسام مضادة وحيدة النسيلة تُعطى عن طريق الحقن الوريدي، وفق البروتوكولات التي طورتها اللجنة العلمية الوطنية.

وكانت الإمارات قد تسلمت أول شحنة من عقار “سوتروفيماب” في منتصف شهر يونيو، لتكون من أوائل الدول في العالم التي تسلّمته، بعد تعاون بين دائرة الصحة في أبوظبي وشركة “رافد” وشركة “جلاكسو سميث كلاين” و”الاتحاد للشحن”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى