مجتمع

“بيت مال القدس” تطلق مشروع مبادرات أهلية 

أعلنت وكالة بيت مال القدس الشريف أنها أطلقت، السبت 17 يوليوز الجاري، في القدس، المرحلة الأولى من مشروع مبادرات أهلية من أجل برنامج مستدام للتنمية البشرية في القدس برسم 2020-2021 تهُمُّ تمويل مشاريع عشر جمعيات بغلاف مالي يناهز 300 ألف دولار أمريكي.

وتأتي هذه المبادرة، وفق بلاغ إخباري، “في إطار توجيهات جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، التي تضمنتها الرسالة الملكية السامية الموجهة لرئيس اللجنة الأممية المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف يوم 29 نونبر 2020”.

وأضاف البلاغ أن التوجيهات الملكية المتضمنة في الرسالة المذكورة، قضت باستثمار الإمكانيات المادية المتاحة في النهوض ببرامج التنمية البشرية بالقدس، حيث جاء فيها: “هذا هو ما نحرص على أن تقوم به وكالة بيت مال القدس الشريف كآلية تنفيذية للجنة القدس، تحت إشرافنا الشخصي، في إنجاز مشاريع وبرامج ملموسة، صحية وتعليمية وسكنية واجتماعية لفائدة الساكنة المقدسية، من أجل توفير سبل العيش الكريم لها، ودعم صمودها وتحسين أوضاعها الاجتماعية والمعيشية”.

وتوزعت المشاريع التي استفادت من هذا التمويل “على مجالات التدريب المهني وتطوير المهارات في الحرف التقليدية والأشغال اليدوية الفنية للشباب العاطل عن العمل وأصحاب المحلات المغلقة في البلدة القديمة والأنشطة المدرة للدخل، من بينها التكييف والتبريد والحلاقة والتجميل والطبخ وصناعة وتصميم الملابس التقليدية”، وفق المصدر ذاته.

وزاد البلاغ أن المشاريع المعتمدة شملت كذلك تنظيم دوارات تدريبية على تقنيات الإسعاف الأولي، وأعمال التصوير والتصميم والطباعة، وحماية الفنون الفلسطينية الأصيلة، ومعارض الصور، وتكوين مرشدين مختصين في معالم القدس والمسجد الأقصى، فضلا عن دورات تعليم اللغة العبرية واللغة الإنجليزية، وتنظيم تربصات الفرق في الأنواع الرياضية، والمخيمات الصيفية، وتشجيع روح المبادرة لدى الشباب والأطفال.

ويقوم مشروع مبادرات أهلية من أجل برنامج مستدام للتنمية البشرية في القدس على تعزيز التنمية المحلية والاقتصادية والاجتماعية في القدس وبناء قدرات جمعيات وهيئات المجتمع المدني بها للمشاركة بنشاط وفعالية في أعمال التنمية المستدامة في المدينة المقدسة، “كما يسعى للمساهمة في ترسيخ نماذج مستدامة في التنمية من خلال اختيار الأفكار المبتكرة التي يمكن طرحها في سياق يراعي بيئة القدس بتركيبتها السكانية وبخصوصيتها الاجتماعية والمجالية، وتحويلها إلى مشاريع رائدة تحملها الجمعيات الشريكة في البرنامج”.

وأوضح البلاغ أن البرنامج يهدف كذلك إلى المساهمة في الحفاظ على البيئة الاجتماعية العامة من خلال التركيز على مجالات التدخل ذات الأولوية، وهي المجالات التي تهم سكان القدس ومؤسساتهم بدرجة أولى، وتنسجم مع أهداف الوكالة ومحددات عملها في القدس.

وقد استفاد من المرحلة الأولى من مبادرات أهلية من أجل برنامج مستدام للتنمية البشرية في القدس، الذي أطلقته وكالة بيت مال القدس الشريف، جمعية فتيات مقدسيات، ونادي الأنصار المقدسي، وجمعية مشروع الرعاية/مركز السرايا الخيرية، وجمعية برج اللقلق المجتمعي، والمركز النسوي الثوري سلوان، وجمعية زهرة المدائن لتطوير المجتمع، وجمعية البستان سلوان، وجمعية نادي القدس، وجمعية الأقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الإسلامية، إضافة إلى جمعية واد الجوز الخيرية.

يذكر أنه قبل افتتاح حفل توقيع اتفاقيات تمويل مشاريع التنمية البشرية في القدس، “تم تدشين معرض منتجات عدد من الجمعيات المستفيدة من دعم وكالة بيت مال القدس الشريف”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى