جهات

جمعية تستنكر إقصاء أطفال القرى من “صيف 2021”

قالت جمعية تيرسال للأسرة والتضامن والتنمية المستدامة، التي تنشط بمنطقة أمسمرير بإقليم تنغير، إنها تفاجأت وهي تحضر لتنظيم برنامج تنشيطي لأطفال جماعة أمسمرير خلال العطلة الصيفية الجارية بقرار يقصي بشكل مباشر أطفال جل المناطق الجبلية والقروية من حقها في هذا الترفيه الذي يعتبر حقا من حقوق الطفل.

وكشفت الجمعية ذاتها، في بيان توصلت جريدة هسبريس بنسخة منه، أن مصادر بوزارة الثقافة والشباب والرياضة أكدت أن تنظيم أنشطة هذا البرنامج ستقتصر على المؤسسات التابعة لها؛ وهو ما سيحرم ملايين الأطفال من حقها في برنامج حكومي ممول من جيوب المواطنين.

وأضافت الجمعية، في بيانها، أن المصادر ذاتها أكدت أن إقليم تنغير سيضم أربعة مراكز فقط تهم مركب تنغير ودار الشباب بومالن دادس ودار الشباب سوق الخميس ودار الشباب قلعة مكونة؛ وهو ما يفيد حرمان أبناء هوامش الإقليم من “عطلة للجميع صيف 2021″، في مناطق تعرف بارتفاع درجة الحرارة وغياب المسابح وملاعب القرب وانعدام مؤسسات وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وفق لغة البيان سالف الذكر.

وأشارت الجمعية ذاتها إلى أنه واعتبارا لهذا الوضع تدعو جمعية تيرسال القطاع الوزاري الوصي والسلطات الإقليمية إلى تصحيح هذا الواقع غير المنصف وغير المواطن، خاصة أن الأمر يتعلق بشريحة الطفولة التي تعتبر بمثابة هي مستقبل هذا الوطن.

وجددت الجمعية استنكارها التجاهل التام لقطاع الشباب والرياضة المستمر لأطفال المناطق الجبلية بإقليم تنغير وتنبه القائمين على هذا القطاع إلى فشلهم في تنزيل السياسة الرياضية الوطنية بهذه المناطق التي تعد مشتلا الأبطال في مختلف الرياضات لولا تهميشها وتقاعس موظفي القطاع في تنزيل مختلف برامج التنقيب عن مواهب المغرب العميق في كل الرياضات والفنون وباقي مجالات الإبداع.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى