حوادث

شبهة الانتحار تحيط بوفاة دركي سابق في سطات

أمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية سطات، الأربعاء، بإجراء تشريح طبي من قبل فريق مختص بمستشفى الحسن الثاني بعاصمة الشاوية على جثة دركي سابق، لتحديد السبب الحقيقي لوفاته، بعد سقوطه من سطح منزل على مستوى حي السلام غرب المدينة ذاتها، في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي بتعليمات من سلطة الملاءمة.

وأفادت مصادر هسبريس بأن الهالك “خ.م”، المزداد سنة 1969، كان يقطن بحي السلام الشطر السادس، قبل العثور عليه جثة هامدة بعد سقوطه من أعلى منزله، مرجحة إقدام الدركي الخمسيني على الانتحار، خاصة أنه كان يعاني قيد حياته من اضطرابات نفسية بين والفينة والأخرى، في انتظار نتائج البحث والتشريح الطبي.

وانتقلت عناصر الشرطة القضائية التابعة للدائرة الأمنية الرابعة بولاية أمن سطات، وممثل عن السلطة المحلية بالمقاطعة السادسة، وأفراد من الشرطة التقنية والعلمية، وممثل عن المكتب الصحي البلدي، إلى مكان الحادث، حيث عاينوا جثة الهالك كل حسب اختصاصه، قبل توجيهها بواسطة سيارة نقل الأموات نحو مستودع حفظ الجثث بسطات، رهن إشارة البحث القضائي الاعتيادي في مثل هذه الحوادث.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى