جهات

منتدى العيون يفتح آفاقا جديدا للاستثمارات الإماراتية في الأقاليم الجنوبية

افتتحت، أمس الاثنين بمدينة العيون، أشغال منتدى الأعمال المغربي الإماراتي، الذي يستعرض آفاق التعاون الاقتصادي بين البلدين تحت عنوان “أفق جديد وشراكات جديدة”؛ وذلك بمشاركة مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج.

ويهدف المنتدى الاقتصادي، المنظم تحت الرعاية الملكية، إلى تسليط الضوء على المؤهلات التي تتميز بها جهة العيون -الساقية الحمراء وعرضها لفائدة المستثمرين والفاعلين الاقتصاديين الإماراتيين الراغبين في توطين اقتصادياتهم بها وتعزيز شراكاتهم التجارية.

وقال عبد السلام بيكرات، والي جهة العيون -الساقية الحمراء، في كلمة افتتاحية للمنتدى، إن هذا اللقاء “يجسد العلاقات الأخوية الاستثنائية التي وضعها أسسها القائدان العبقريان المغفور له الملك الراحل الحسن الثاني وباني الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان”.

وذكر بيكرات، بحضور القنصل العام للإمارات في العيون عيسى علي البلوشي والوفد المرافق له، أن “العلاقات المغربية الإماراتية بنيت منذ البداية على ثوابت أولها وعمقها وروحها علاقات إنسانية قبل كل شيء، وهذا هو سر ديمومتها ومتانتها”.

وأكد الوالي، بحضور رؤساء الجماعات الترابية بالجهة، أن “العلاقات بين البلدين بنيت أيضا على التضامن التعاون والدعم اللامشروط في كل القضايا على مر التاريخ”، مشيرا إلى أن الإمارات كانت سباقة بحضورها الفعلي والوازن في المسيرة الخضراء.

كما أشاد بيكرات بكون الإمارات العربية المتحدة أول دولة عربية تفتتح قنصلية عامة لها في الأقاليم الجنوبية بمدينة العيون، كما ثمن عاليا الشراكة الإستراتيجية متعددة الأبعاد التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

وأوضح الوالي أن هذا المنتدى سيمكن المستثمرين الإماراتيين من الاطلاع عن كثب على الإمكانات المهمة التي تختزنها جهة العيون-الساقية الحمراء، والتي أضحت بوابة العمق الإفريقي للمغرب، كما أنها تقع على الواجهة الشرقية للمحيط الأطلسي بالنسبة إلى الأمريكيتين؛ وهو ما يزيد من أهميتها الإستراتيجية.

من جهته، قال حمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون- الساقية الحمراء، إن هذا المنتدى الاقتصادي يهدف إلى تأسيس علاقات شراكة وتعاون مع المستثمرين الإماراتيين وإعطاء زخم إضافية للعلاقات التجارية والثقافية والسياسية بين البلدين.

وعبر رئيس جهة العيون الساقية الحمراء عن “اعتزازه أيما اعتزاز بمتانة العلاقات المغربية الإماراتية والتي تتميز بقدر كبير من الخصوصية والتماسك الممزوج بالقوة والاستمرارية”، وقال إن انعقاد هذا الحدث بالعيون يزكي الدينامية القوية لهذه الحاضرة وانفتاحها على محيطها العربي والإفريقي والدولي.

كما أشار ولد الرشيد إلى أن هذا المنتدى الاقتصادي المهم يندرج في إطار الدينامية الجديدة التي عرفتها مدينة العيون، بفضل افتتاح العديد من القنصليات من إفريقيا والمشرق العربي؛ وهو ما سيعزز انفتاح الجهة على المحيط العربي والإفريقي.

جدير بالذكر أن منتدى الأعمال المغربي الإماراتي، الذي ينظم من قبل جهة العيون – الساقية الحمراء والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات والقنصلية العامة للإمارات بالعيون، يسلط الضوء على فرص الاستثمار في مجالات عديدة؛ على رأسها الفلاحة والصيد البحري والمعادن، إضافة إلى الطاقات المتجددة والبناء والأشغال العمومية والسياحة.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى