جهات

نقابة تنبه إلى “تهالك النقل الصحي” في طرفاية

قال المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة بالعيون إن الجهات المسؤولة عن قطاع الصحة بمندوبية طرفاية “تستهتر بحياة المرضى والأطر المكلفة بمهام النقل الصحي نحو إقليم العيون، وذلك بسبب الأسطول المتهالك الذي يعرض الكثير من مستعمليه لخطر الموت”.

وأوضحت الهيئة النقابية ذاتها، في بيان استنكاري توصلت به هسبريس، أنها رغم التحذيرات العديدة التي سبق أن دقت عبرها ناقوس الخطر بشأن الموضوع مازالت مؤشرات تدبير المرفق العام من طرف المندوب الإقليمي واضحة، من خلال انشغاله بما أسمتها “الممارسات الكيدية والمتابعات التعسفية ضد الأطر الإدارية”.

وأورد المصدر نفسه أن “مشكل النقل الصحي شهد يوم الثلاثاء الماضي كارثة حقيقية تمثلت في اندلاع النيران في سيارة إسعاف متوجهة من طرفاية نحو العيون، وحالت الألطاف الإلهية دون تحولها إلى كارثة إنسانية تعيد إلى الأذهان ضحايا الواجب المهني الذين لقوا حتفهم جراء التعامل باستخفاف مع مرفق النقل الصحي”.

وحمل التنظيم النقابي عينه مندوب الصحة بطرفاية كامل المسؤولية عن “كافة الاختلالات التي يتخبط بها القطاع بالإقليم”، مطالبا الإدارة الجهوية بإيفاد لجنة للتحقيق في الحادث الأخير المتعلق باحتراق سيارة النقل الصحي، “قصد تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات الإدارية في حق المقصرين”.

جدير بالذكر أن جريدة هسبريس الإلكترونية حاولت نيل رد رسمي من المندوب الإقليمي لوزارة الصحة وأيضا المدير الجهوي، لكن جميع المحاولات تكللت بالفشل طيلة اليومين الماضيين.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى