خارج الحدود

النقض المصرية تؤيد المؤبد ضد مرشد الإخوان

قضت محكمة النقض المصرية بتأييد السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، وآخرين من قيادات الجماعة، في قضية “اقتحام الحدود الشرقية” لمصر أثناء “ثورة 25 يناير” سنة 2011.

وقررت المحكمة براءة ثمانية آخرين، وإلغاء الحكم المشدد بـ15 عاما ضدهم في القضية نفسها، كما قررت انقضاء الدعوى الجنائية بالنسبة للطاعن عصام الدين محمد العريان لوفاته.

والمتهمون المؤيد ضدهم حكم المؤبد هم محمد بديع ورشاد البيومي ويحيي حامد، ومحمد الكتاتني وسعد الحسيني، ومصطفى طاهر الغنيمي ومحمد زناتي، وحازم عبد الخالق منصور ومحمد البلتاجي وإبراهيم يوسف.

وكانت محكمة الجنايات، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، قضت بمعاقبة 11 من قيادات الجماعة بالسجن المؤبد عما أسند إليهم، ومعاقبة ثمانية آخرين بالسجن المشدد 15 عاما، وبراءة تسعة متابعين إضافيين.

وقضت المحكمة، أيضا، بمصادرة الهواتف المحمولة للمعنيين ووضعها تحت تصرف المخابرات العامة، وألزمت المحكوم عليهم بالمصاريف، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة، وانقضاء الدعوى الجنائية للرئيس المعزول محمد مرسي لوفاته.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى