خارج الحدود

خبراء بريطانيون يتشبثون بإبقاء قيود كورونا

ذكر مستشار حكومي بريطاني أن المستويات المرتفعة من معدلات التطعيم ضد كوفيد-19 يمكن أن “تتحدى الفيروس” ليتحور إلى سلالات تكون اللقاحات أقل فعالية معها، وذلك وسط مخاوف من أنه “من الخطر العودة إلى الحياة الطبيعية في 19 يوليوز”.

وقال مايك تيلدسلي، عضو بهيئة استشارية حكومية معنية بالأوبئة، لمحطة “تايمز راديو” إن “هناك خطرا “من إعادة الفتح المقرر في 19 يوليوز، عندما ترفع الحكومة قيود فيروس كورونا المتبقية كما هو متوقع، بحسب وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا).

يأتي ذلك في وقت يشهد زيادة الإصابات. وقالت البروفيسور هيلين ستوكس-لامبارد، رئيسة أكاديمية الكليات الملكية الطبية، لبرنامج “توداي” المذاع على محطة ” بي بي سي راديو”، إن الوفيات بدأت في الزيادة مجددا.

وعاد معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في مناطق إنجلترا مجددا إلى أعلى مستويات تم تسجيلها آخر مرة، وكانت خلال الشتاء؛ وارتفع عدد المرضى إلى المستويات المسجلة قبل نحو ثلاثة أشهر.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى