جهات

افتتاح وحدة لتصفية دم النزلاء بـ”سجن الأوداية”

أشرف كل من محمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وكريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي، إضافة إلى عبد الواحد جمالي إدريسي، المنسق الوطني لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، مرافقين بممثلين عن السلطات القضائية والمحلية وجمعيات المجتمع المدني، على إعطاء الانطلاقة الرسمية للعمل بوحدة مخصصة لتصفية الدم لفائدة نزلاء السجن المحلي الأوداية بمراكش.

ووفق بلاغ صحافي صادر عن مندوبية إدارة السجون وإعادة الإدماج، فإن هذه الوحدة هي الرابعة من بين خمس وحدات ستغطي حاجيات الساكنة السجنية بمختلف جهات المملكة، حيث يرتقب أن يستفيد من هذه الوحدة في مرحلة أولى خمسة نزلاء ينتمون للمؤسسات السجنية التابعة لجهة مراكش آسفي، وذلك على غرار باقي الوحدات التي تم افتتاحها بالسجون المحلية لعين السبع (الدار البيضاء) والناظور وبني ملال وآيت ملول 2، في انتظار بدء العمل بوحدة أخرى بالسجن المحلي رأس الماء بفاس.

يذكر أن افتتاح هذه الوحدة، وفق المصدر ذاته، “يندرج في إطار تنفيذ مقتضيات الاتفاقية متعددة الأطراف التي تم توقيعها في مارس 2019 بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، ووزارة الصحة، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومؤسسة أمل لمساعدة المصابين بمرض القصور الكلوي المزمن، والأعمال الاجتماعية”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى