السلطة الرابعة

رصيف الصحافة: قضاء إسبانيا ينتظر توضيحات وزيرة الخارجية بشأن ملف “ابن بطوش”

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الجمعة نستهلها من “الأحداث المغربية”، التي أفادت بأن القضاء الإسباني أمهل وزيرة الخارجية الإسبانية أرنشا غونزاليس أسبوعا واحدا للرد الواضح على استفساراته حول ملابسات دخول “ابن بطوش” إلى الأراضي الإسبانية.

هذه المهلة وصفت بأنها إنذار مبكر للمسؤولة عن الملف الذي تصفه الصحافة الإسبانية بالكارثة الدبلوماسية التي أدخلت العلاقات المغربية الإسبانية إلى النفق المظلم، خاصة بعد الاتهامات الموجهة إليها بالمسؤولية المباشرة على دخول زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي إلى الأراضي الإسبانية بهوية مزورة تحت مسمى “ابن بطوش”.

وذكرت الصحيفة ذاتها أن العديد من المهاجرين المغاربة علقوا بميناء “سيت” الفرنسي وظلوا يترقبون موعد إبحارهم على متن الباخرة التي استأجرتها الدولة المغربية في إطار عملية “مرحبا 2021″، بعدما عجزت الشركة المكلفة بتأمين هذا الخط الجديد عن وضع الترتيبات اللازمة لإنجاح هذه المهمة، وسط صمت الجهات المسؤولة الوصية على القطاع.

“المساء” أوردت أن المحكمة الابتدائية بمدينة تطوان قضت بإدانة رئيس المجلس الإقليمي لشفشاون، المرشح لمجلس النواب باسم حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم شفشاون، بالتهم الموجهة إليه، وهي السكر العلني والسياقة في حالته والجروح غير العمدية الناتجة عن عدم تبصر السائق، وحكمت عليه بشهر واحد حبسا موقوف التنفيذ.

وقضت شعبة قضايا حوادث السير بالمحكمة ذاتها في هذه القضية بتغريم المتهم مبلغ 4500 درهم عن مجمل المخالفات التي ارتكبها، وتوقيف رخصة سياقته لمدة عشرة أشهر ابتداء من تاريخ السحب الفعلي.

وكتب الجريدة في خبر آخر أن العديد من المحتجين الذين خرجوا في مسيرة غاضبة بتيسنت بإقليم طاطا، رموا أكياسا من الدقيق المدعم أمام مقر القيادة تنديدا برداءته، واحتجاجا على الحكرة التي تطال المواطنين بالمنطقة.

وأضافت “المساء” أن المحتجين اعتبروا تقديم هذا الدقيق لهم حطا لكرامتهم، خاصة أن الدقيق ذاته سبق أن استفادت منه ساكنة أخرى تقطن بـ”تمنارت” و”أقا” و”أقا يغان” ووجدته غير جيد، متسائلين عن السبب الذي يجعل تلك الجهات تقدم لساكنة تيسنت هذا الدقيق.

“المساء” نشرت كذلك أن أطباء من جامعة إرلنغن” الألمانية نجحوا في علاج شخص كان يعاني من الأعراض طويلة الأمد لفيروس كورونا، موردة أن الدواء الذي وصف للمريض أعطى نتيجة مذهلة وقضى على بقايا أعراض “كوفيد طويل الأمد” التي اختفت في غضون ساعات.

وصفت “دويتشه فيله” الحدث بأنه سابقة من نوعها في العالم. وتتواصل التجارب على هذا الدواء السحري الذي قد يقلب الموازين قريبا.

وتشكل أعراض “كوفيد طويل الأمد” تحديا للهيئات الصحية في العالم، التي تخشى من انعكاسات سلبية على المزيد من الناس، خاصة مع رفع قيود الإغلاق.

من جهتها، نشرت “بيان اليوم” أن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش قررت تأجيل ملف عمدة مراكش ونائبه الأول إلى غاية شهر شتنبر المقبل، وذلك لمنح مهلة لدفاع العمدة لإعداد الدفاع.

ويتابع العربي بلقايد، عمدة مراكش، من أجل جناية تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، ونائبه الأول يونس بنسليمان من أجل جناية تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته، وجنحة استعمال صفة نظمتها السلطات العامة بشروط.

وجاء ضمن مواد المنبر الإعلامي ذاته أن المهمة الاستطلاعية البرلمانية للأدوية كشفت عن نواقص داخل مختبرات الأدوية والوحدات الصناعية بالمغرب.

في هذا الصدد، أفاد رشيد حموني، النائب البرلماني عن المجموعة النيابية لحزب التقدم والاشتراكية، بأنه في دول مثل تركيا وتونس وفرنسا، يوجد مرسوم ينظم أسعار الأدوية، وتوجد لجان متخصصة في هذا المجال.

وأضاف حموني أن أسعار الأدوية في المغرب ستشهد انخفاضا مقارنة مع السنوات الماضية، مؤكدا أن 5000 دواء تم تخفيض ثمنه، واعتبر ذلك مجهودا كبيرا يخدم مصلحة المواطنين والمواطنات.

“الاتحاد الاشتراكي” ذكرت أن سدا قضائيا بمراكش أوقف شخصا تبين أنه من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال ترويج المخدرات، كان على متن حافلة للنقل العمومي قادمة من إحدى مدن الشمال ومتجهة إلى جنوب المملكة، يشتبه في تورطه في مسك وترويج المؤثرات العقلية. وأسفرت عملية تفتيش المعني بالأمر عن ضبط 173 قرصا مهلوسا بحقيبته.

وكشف مصدر أمني أن مصالح الشرطة احتفظت بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بغرض كشف ملابسات القضية والشركاء الآخرين المحتمل تورطهم في سياف هذه القضية.

وعلى صعيد آخر، ذكرت الجريدة ذاتها أن الفنانة المصرية صابرين كشفت خلال بث مباشر شاركته مع جمهورها ومتابعيها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام”، عن مفاجأة لجمهورها ومتابعيها، مفادها أن مدينة “فاس” بالمغرب هي أرض أبيها وأجدادها. وقالت صابرين إن بعض أقاربها ما يزالون بالمغرب، وإنها تزورهم كل فترة.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى