جهات

السلطات تشدد المراقبة في مداخل مدن الشمال لتطويق جائحة “كورونا”

عادت الحواجز الأمنية لتستقبل المصطفين في مداخل مدن الشمال، حيث شددت السلطات العمومية المراقبة على الطرق والمداخل الأساسية لبعض الوجهات السياحية شمال المملكة، تزامنا مع توافد مئات المغاربة على المنتجعات الصيفية.

وعاينت جريدة هسبريس الإلكترونية عند مداخل مدن تطوان وطنجة والقصر الصغير نصب سدود أمنية ونقاط للتفتيش مكونة من عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والأمن الوطني، حيث يطلب الأمنيون من المسافرين تحديد الوجهة والمدن التي قدموا منها، مع إلزامية ارتداء الكمامة داخل العربات.

كما شددت السلطات العمومية المراقبة على مدى احترام التدابير الاحترازية، من ارتداء الكمامات داخل السيارات، وحيازة رخصة التنقل، إذ يطلب الدركيون من المتنقلين الإدلاء برخصة التنقل وضرورة ارتداء الكمامات.

ولا يقتصرُ الأمر على إجراء التّرحيل فقط، بل تفرض على من لا يتوفّر على رخصة التّنقل موقّعة من لدنِ السّلطات المحلية غرامة قدرها 300 درهم.

وتنتشر دوريات للأمن والدرك عند مداخل مدينة طنجة، حيث يطالب الأمنيون الراكبين بضرورة التوفر على الكمامات الوقائية، لاسيما في ظل تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس “دلتا”.

ومعروف أن الجالية المقيمة بالخارج غالبا ما تتجه رأسا بعد ولوجها أرض الوطن إلى منتجعات الشمال التي تستقبل آلاف المغاربة كل سنة، وهو ما يشكل امتحانا حقيقيا للسلطات التي مازالت تفرض بعض التدابير الوقائية على المواطنين.

وتتخوف السلطات من احتمال انتقال الفيروس المتحور من بعض البؤر والتمركزات الوبائية، كالعاصمة الاقتصادية وطنجة، إلى مناطق أخرى؛ وهو ما دفع إلى الإبقاء على الإجراءات الاحترازية التي اتخذت من قبل، سواء تعلق الأمر بارتداء الكمامات أو التوفر على رخص التنقل.

وموازاةً مع ذلك، شنّت السّلطات الأمنية حملة مكثّفة لمراقبة مدى احترام المواطنين للإجراءات الاحترازية والوقائية، بدءًا بارتداء الكمامات واحترام التّباعد الاجتماعي داخل الفضاءات العمومية، خاصة في العاصمة الرباط.

وأظهرت مصالح وزارة الدّاخلية ومختلف أجهزتها المركزية والمحلية جدّية كبيرة خلال الآونة الأخيرة لتطويق الفيروس ومنع انتشاره، وذلك بعد تسجيل أرقام قياسية في عدد الإصابات وسطَ المغاربة.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى