مجتمع

خدمات ترفيه دون مبيت وتنقلات تنتظر الأطفال في غياب المخيمات الصيفية

كشف عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة، أن وزارته ستعمل على تقريب خدمات الترفيه من الطفولة بعد قرار إلغاء المخيمات الصيفية بسبب استمرار تداعيات جائحة “كورونا”.

وأوضح الفردوس خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، الثلاثاء، أن قرار إلغاء المخيمات الصيفية “لم يكن سهلا، وأنا أتحمل مسؤوليتي فيه”، مشددا على أنه “لا يمكن للوزارة أن تتلاعب بالسلامة الصحية للأطفال”.

وأضاف الوزير أن ما يعقد الوضع أكثر هو أن الأطفال واليافعين والشباب أقل من 35 سنة، هم فئات غير ملقحة إلى حدود اليوم، لافتا إلى أن انتشار الوباء ضمن هذه الفئات قد يؤدي إلى “بناء خطر على ساكنة المغرب كاملة، خصوصا في ظل انتشار السلالات المتحورة”.

واستطرد بأن الحركية الواسعة التي يشهدها الموسم الصيفي وتزامنه مع عيد الأضحى وعودة مغاربة العالم، عامل يجعل إقامة برنامج التخييم بالشكل التقليدي أمرا صعبا.

وأكد الوزير الفردوس أن هناك صعوبة بخصوص التقيد لدى الأطفال واليافعين والشباب بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الوباء، كاشفا أن الوزارة ستعتمد ترفيها مخصصا للأطفال بدون مبيت وبدون تنقل.

يهدف هذا البرنامج لصيف 2021، بحسب الفردوس، إلى تقريب خدمات الترفيه من الطفولة في الأحياء، واحتواء الآثار السلبية التي خلفتها الجائحة على نفسيتهم.

وتتمثل الفئات المستهدفة من هذا البرنامج في الأطفال ما بين 7 و15 سنة، واليافعين ما بين 15 و18 سنة، والشباب أكثر من 18 سنة.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن الوزارة ستعتمد على بنياتها غير المستعملة حاليا في إطار حملة التلقيح، ما مجموعه 250 دارا للشباب و100 من الأندية النسوية ومراكز القرب.

وأبرز الوزير أن هذا البرنامج ستستفيد منه الجمعيات الوطنية والمتعددة والجهوية والمحلية، وسيكون على خمس مراحل في شهري يوليوز وغشت.

وسيحرص على تأطير برنامج صيف 2021، وفق المصدر الوزاري ذاته، ألف إطار إداري وحوالي 25 ألف إطار من الجمعيات المشاركة في هذا البرنامج.

وكانت مصادر هسبريس كشفت في شهر ماي الماضي أن الحكومة قررت الاستمرار في منع المخيمات الصيفية للأطفال، التي يستفيد منها عادة حوالي ربع مليون طفل وشاب من مختلف أنحاء المملكة.

وهذا هو الموسم الثاني الذي لا تسمح فيه الحكومة بتنظيم المخيمات الصيفية للأطفال، سواء العمومية أو الخاصة، وذلك بسبب استمرار تداعيات جائحة “كورونا”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى