مصدر مطلع

توقع انفراج يرافق نهاية المهمة الاستطلاعية لمغاربة سوريا والعراق

أنهت المهمة الاستطلاعية التي شكلها مجلس النواب من أجل الوقوف على أوضاع النساء والأطفال المغاربة العالقين في سوريا والعراق تقريرها العام، بعد تحديات كبيرة رافقت طبيعة عمل اللجنة البرلمانية ترتبط بحساسية الموضوع الذي يتداخل فيه الجانب الأمني بالجانب الإنساني.

وكانت لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج بمجلس النواب، شكلت في دجنبر 2020 مهمة استطلاعية للوقوف على أوضاع المغاربة العالقين في سوريا والعراق، ترأسها البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي.

وأفاد مصدر مطلع بأن المهمة الاستطلاعية المذكورة ستقدم تقريرها خلال الأسبوع الجاري بمجلس النواب، مضيفا أن عمل اللجنة واجهته تحديات عدة نظرا لتعقد ملف المغاربة العالقين في سوريا والعراق.

ولم يستبعد المصدر ذاته وجود تحركات من جهات عليا في المغرب من أجل تسهيل إعادة النساء والأطفال العالقين بالمخيمات والمعتقلات السورية والعراقية إلى أرض الوطن.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى