مغاربة العالم

بحث جديد يبرز تجارب مغربية ناجحة في ألمانيا

أصدرت شبكة الكفاءات المغربية في ألمانيا مجلد بورتريهات أطلقت عليه اسم “مسارات مغربية ــ ألمانية: تقاطعات في الحياة والمجتمع”.

وأوضح الواقفون وراء الإصدار أن “هذه التحفة الإبداعية جاءت ثمرة لمجهود استمر ست سنوات تحت إشراف كل من الرئيسة الشرفية للشبكة الدكتورة صورية موقيت، والأستاذ الجامعي رحيم حجي، والكاتب عبد اللطيف اليوسفي”.

وأضاف المصدر ذاته أن “فكرة هذا العمل كانت قد انبثقت من رحم احتفالات الشبكة بذكرى مرور نصف قرن على جلب اليد العاملة المغربية إلى ألمانيا، وهو الحدث الذي شهدت برلين احتفاليته الرسمية تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس في 2012، كانت إحدى فقراتها تنظيم معرض متنقل تضمن بورتريهات عن الهجرة المغربية في ألمانيا الذي لاقى نجاحا كبيرا”.

وورد ضمن المعطيات ذاتها أن فكرة المعرض دفعت المشرفين عليه إلى تحويله إلى كتاب يسرد قصص أجيال الهجرة المغربية على اختلاف مشاربها؛ إذ شكل الخوف من ضياع تجارب الجيل الأول بسبب التقدم في السن حافزا قويا للبدء في هذا المشروع من أجل المساهمة في توثيق جزء من ذاكرة الهجرة المغربية إلى بلاد الجرمان، حيث يقترح هذا العمل 32 شخصا، من بينهم الطبيب جون ليفي الذي وافته المنية في نهاية 2019.

ويسعى المشروع لتقديم عمل يعكس تنوع الجالية المغربية في ألمانيا، ما يساعد على تكوين نظرة شاملة عن حيوية ذاكرة الهجرة المغربية لدى المتلقي والجمهور، باعتباره عملا يساهم في إغناء التنوع الثقافي وحقوق الأقليات في ألمانيا.

وعلاوة على ذلك، يسعى هذا المنجز لتقديم بورتريهات تمثل قدوة في مجتمع ما بعد الهجرة وتعزيز قدرات الشباب في المشاركة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية، حيث حرص المنظمون على تقديم مادة حكائية أصلية للمعنيين بالأمر.

يشار إلى أن شبكة الكفاءات المغربية في ألمانيا تعمل منذ تأسيسها في 2009 على أن تكون جسرا بين ألمانيا والمغرب، وسعت إلى تقديم مساهمة في اقتصاد المعرفة، من خلال نقل التكنولوجيا وتشجيع الحوار بين المجتمع الألماني ونظيره المغربي، بالإضافة إلى إقرار مشاريع لفائدة مغاربة ألمانيا.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى