جهات

موظفو جماعة الدار البيضاء يطالبون بصرف الأجور قبل حلول عيد الأضحى

مع اقتراب مناسبة عيد الأضحى، خرج موظفو جماعة الدار البيضاء للمطالبة بالإسراع في صرف رواتب شهر يوليوز قبل حلول العيد، للتمكن من اقتناء الأضحية.

ووجه موظفو جماعة الدار البيضاء والمقاطعات التابعة لها رسالة إلى كل من عمدة المدينة عبد العزيز العماري، ووالي الجهة، قصد “التدخل الإيجابي لصرف رواتبهم قبل عيد الأضحى”.

وأكد في هذا الصدد الكاتب الجهوي للجماعات المحلية بجهة الدار البيضاء سطات، عبد الهادي الزاهيدي، أنه جرت مراسلة عمدة المدينة للتدخل في هذا الموضوع، لأن العيد سيحل في الأيام الأخيرة من شهر يوليوز قبل التوصل بالمستحقات الشهرية.

وأوضح الكاتب الجهوي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: “رغم أن هذا ليس حقنا، إلا أننا نلتمس من رئيس المجلس التدخل الإيجابي لتمكين الموظفين في الجماعة والمقاطعات التابعة لها من التوصل بالأجرة الشهرية قصد تسهيل اقتناء أضحية العيد”.

كما التمست هيئة الموظفين، يضيف الزاهيدي، من المجلس، “مراسلة قسم نفقات الموظفين بالمؤسسات البنكية قصد تأجيل الاقتطاعات المتعلقة بالقروض لفائدة موظفي وأطر الجماعة، بالنظر إلى تزامنها مع العيد”، مشددا على ضرورة مراعاة كون رواتب معظم الشغيلة هزيلة.

ودعا المتحدث نفسه المجلس الجماعي للدار البيضاء إلى الالتفات إلى فئة عمال النظافة التي تتواجد في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء، وأجورها هزيلة، عبر العمل على تقديم المنحة الخاصة بالعيد إلى جانب “سلف العيد”.

ويؤكد موظفو جماعة الدار البيضاء أن غالبيتهم العظمى يعيشون وضعا صعبا، بالنظر إلى ضعف الأجور مقابل غلاء المعيشة؛ ناهيك عن كونهم يؤدون قروضا سكنية إلى جانب واجبات تدريس الأبناء بمدارس خصوصية.

وكانت المنظمة المغربية لموظفي الجماعات الترابية دعت في مراسلة لها موجهة إلى وزارة الداخلية، توصلت جريدة هسبريس الإلكترونية بنسخة منها، عبد الوافي لفتيت إلى التدخل لدى مصالح الخزينة العامة بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة قصد التعجيل بصرف الأجرة الشهرية لفائدة موظفي الجماعات الترابية عن شهر يوليوز 2021، معتبرة أن هذه الخطوة سيكون لها وقع إيجابي على عموم الموظفات والموظفين.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى