مجتمع

قنصل فخري للمغرب بمدينة “آلبورغ” الدنماركية

نصب لارس سيغارد أندرسن قنصلا فخريا جديدا للمملكة المغربية بمدينة آلبورغ الدنماركية، في حفل نظمته سفارة المغرب بكوبنهاغن.

وفي هذا الصدد أكدت خديجة الرويسي، سفيرة المغرب لدى الدنمارك، خلال الحفل الذي تميز بتسليم وثائق الاعتماد للقنصل الفخري الجديد، على أهمية هذه القنصلية الفخرية لتحقيق مزيد من التقارب بين المملكتين.

وقالت السفيرة ذاتها إن افتتاح القنصلية الفخرية في آلبورغ، مع الدائرة القنصلية بالمنطقة الشمالية نوردجيلاند، يأتي استجابة لرغبة المغرب في تعزيز حضوره وعمله الدبلوماسي في الدنمارك، لا سيما في منطقة الشمال الكبرى ذات الإمكانات الاقتصادية الكبيرة والمتميزة.

وشددت الرويسي على أن انتظارات المملكة المغربية من هذه القنصلية الفخرية تروم إلى إعطاء دفعة للدينامية الجديدة للمبادلات بين البلدين، وتقديم الدعم اللازم للمواطنين المغاربة المقيمين بالمنطقة الشمالية، مشيدة بعلاقات التعاون الثنائي الممتازة التي تجمع البلدين.

من جانبه، عبر أندرسن عن اعتزازه بالثقة التي حظي بها من لدن السلطات المغربية، معربا عن التزامه بالعمل، من خلال التنسيق مع سفارة المغرب في كوبنهاغن، من أجل تعزيز وتقوية الشراكة المغربية-الدنماركية.

ويضطلع لارس سيغارد أندرسن، الرئيس المدير العام لشركة “Andersen Consult ApS”، بدور مهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية المغربية-الدنماركية.

كما يواكب القنصل الفخري الجديد للمملكة المغربية بمدينة آلبورغ الدنماركية، منذ إنشاء مكتبه الاستشاري سنة 2002، شبكة كبيرة من المقاولات الدنماركية الصغيرة والمتوسطة لتأسيس فروع لها في الخارج. وفي سنة 2017، ترأس أندرسن وفدا يتكون من نحو 30 مقاولة للقيام بمهام اقتصادية وتجارية في بلدان عديدة منها المغرب.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى