حوادث

تلميذ يلفظ أنفاسه غرقا بمياه بحيرة سدّ بين الويدان

لقي زوال الأحد طفل يبلغ من العمر حوالي 12 سنة مصرعه غرقا بمياه بحيرة سد بين الويدان الكائنة بإقليم أزيلال.

وأوضحت مصادر هسبريس أن الهالك كان قيد حياته يتابع دراسته بالسلك الإعدادي، وقد لقي حتفه بعدما حاول السباحة مع بعض أصدقائه في مياه بحيرة بين الويدان؛ وذلك خلال رحلة سياحية رفقة أفراد أسرته المتواجدة على بعد بضع كيلومترات من مدينة واويزغت.

وأضافت المصادر ذاتها أن والد الهالك حاول جاهدا إنقاذ ابنه إلا أنه لم يتمكن، ليخرجه في النهاية جثة هامدة من مياه البحيرة.

وتم نقل جثة الضحية صوب مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لبني ملال قصد التشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة؛ فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا في النازلة بأمر من النيابة العامة.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى