خارج الحدود

سلطات كندا تعلن إجراءات جديدة لدخول البلاد

بكثير من الحذر تحاول السلطات الكندية خلق نوع من الانفراج، خصوصا فيما يتعلق بتحديث شروط السفر خارج كندا أو استقبال مسافرين دوليين في ظل وضع وبائي يتسم بالكثير من الترقب. وقد أعلنت السلطات الكندية أنه ابتداء من صباح الاثنين 5 يوليوز الجاري، سيتم إعفاء المواطنين الكنديين والمقيمين الدائمين والعمال الأساسيين والطلبة الدوليين الذين تلقوا تطعيما كاملا من الحجر الصحي الإلزامي ومن اختبار “كورونا” في اليوم الثامن بعد الوصول.

وتشترط الحكومة الكندية على المسافرين أن يكونوا مؤهلين لدخول كندا، وألا تكون لديهم أعراض “كورونا”، وأن يكونوا قد تلقوا الجرعة الموصى بها من اللقاح أو مجموعة اللقاحات الأربعة المقبولة إلى حد الآن من قبل حكومة كندا (فايزر جرعتان، موديرنا جرعتان، أسترازينيكا جرعتان وجونسون أند جونسون جرعة واحدة)، على أن تكون آخر جرعة أخذت قبل 14 يوما على الأقل من دخول الأراضي الكندية. فعلى سبيل المثال، إذا كانت الجرعة الأخيرة قد أخذت يوم 1 يوليوز، سيكون الخميس 15 يوليوز أول يوم يكتمل فيه شرط 14 يوما.

بالإضافة إلى ذلك، سيعفى المسافرون، الذين تم تطعيمهم بالكامل، والذين يصلون عن طريق الجو، من الإقامة في فندق معتمد أثناء انتظار نتيجة اختبار الفحص عند الوصول. وسيطلب منهم تقديم إثبات رقمي على تطبيق ArriveCAN عن تلقيهم التلقيح، سواء بالإنجليزية أو الفرنسية، أو تقديم ترجمة معتمدة إلى الفرنسية أو الإنجليزية في حال ما كان الإثبات بلغة أخرى.

وتستمر كل إجراءات مراقبة درجة الحرارة وضمان التباعد والحرص على ضرورة وضع الكمامة خلال مدة السفر وفي كل الأماكن العامة بالمطارات.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى