حوادث

الرسوب يدفع تلميذة إلى الانتحار ناحية تاونات

وضعت تلميذة تبلغ من العمر 15 سنة، اليوم السبت، حدا لحياتها شنقا داخل بيت أسرتها الكائن بدوار خندق الدرو التابع لجماعة فناسة باب الحيط، ناحية تاونات، بعد لحظات من توصلها بخبر رسوبها في امتحان المستوى الثالث بالمرحلة الإعدادية.

وحسب ما أوردته مصادر هسبريس فإن التلميذة استغلت خروج والديها من البيت لمزاولة الأشغال الفلاحية، بمحيط الدوار، لتضع حدا لحياتها شنقا بواسطة “شال” ربطته بعارضة خشبية مثبتة إلى سقف إحدى الغرف الطينية بعد أن لفته إلى رقبتها واعتلت كرسيا بلاستيكيا.

وأضافت المصادر ذاتها أن والدة الضحية اكتشفت طفلتها جثة هامدة بعد عودتها إلى المنزل من أجل القيام بأشغال البيت، قبل أن يتناهى نواح الأم الثكلى إلى مسامع زوجها وجيرانها حين صُدمت لهول هذه الفاجعة.

مصالح الدرك الملكي للمركز الترابي للمنطقة فتحت بحثا قضائيا حول ظروف وملابسات انتحار القاصر، وتم نقل جثة الهالكة نحو مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها إلى التشريح الطبي.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى