خارج الحدود

بن شبات يفك الارتباط بالأمن القومي الإسرائيلي

أعلن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أن مائير بن شبات، مستشار الأمن القومي رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي، أبلغ رئيس الوزراء، مساء أمس الأربعاء، بأنه يرغب في ترك منصبه؛ وذلك بعدما قضى فيه 4 سنوات.

وأوضح الديوان، على موقعه الإلكتروني، أن بن شبات كان استجاب لطلب رئيس الوزراء بالبقاء في منصبه بهدف إتاحة المجال للحفاظ على الاستقرار ومساعدة الحكومة الجديدة في تولي مهامها.

ووفقا للديوان، سيظل بن شبات في منصبه حتى نهاية شهر غشت، على أن يقوم رئيس الوزراء بتعيين بديل عنه خلال الفترة القليلة المقبلة.

وكان بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء السابق، هو من عين بن شبات في المنصب عام 2017، وأشرف بن شبات من خلاله على اتفاقيات إسرائيلية مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

كما انخرط مستشار الأمن القومي رئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي بصورة كبيرة في جهود الحكومة في التعامل مع جائحة “كورونا”، فضلا عن قيادة المحادثات مع واشنطن بشأن الاتفاق النووي الإيراني.

ووفقا لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل” فإنه يُنظر إلى بن شبات على أنه حليف وثيق لبنيامين نتنياهو، ويرى البعض الآخر أنه كان يشكل “أداة سياسية” لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى