مصدر مطلع

استقالات نواب برلمانيين تتراكم في “الوقت الضائع”

كشف مصدر مطلع من داخل مجلس النواب لهسبريس تقديم نواب عدة استقالاتهم من الفرق التي ينتمون إليها بالتزامن مع نهاية الولاية التشريعية، مبرزا أن هذه الاستقالات تتعارض مع الشكليات المعمول بها، لأن مجلس النواب “سيغلق” أبوابه قريبا.

وقال المصدر نفسه إن حالات الترحال الحزبي ينتظر أن ترخي بظلالها على الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، لا سيما وأن برلمانيين كثرا غيروا ولاءاتهم وحصلوا على تزكية أحزاب أخرى، لكن المشكلة لا تظهر بشكل ملموس لأن جل النواب الرحل فضلوا السكوت.

يذكر أن ظاهرة الترحال الحزبي أصبحت سمة مميزة للمشهد السياسي المغربي مع اقتراب كل محطة انتخابية، غير أن هذا الوضع سيعرف تطورات كبيرة بسبب إجراء عمليات انتخابية عدة في حيز زمني ضيق، ما ينذر بعمل كبير للمحكمة الدستورية المخولة بالبت في مثل هذه الحالات عقب الانتخابات.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى