حوادث

إحضار المتهم يؤخر ملف تزوير في محرر رسمي

أخرت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، الثلاثاء، محاكمة عبد الرحيم الكامل، مستشار برلماني بفريق حزب الأصالة والمعاصرة الرئيس السابق لجماعة واحة سيدي إبراهيم، المتابع من أجل جناية “التزوير في محرر رسمي واستعماله”، إلى غاية 06 يوليوز المقبل، لإحضار المتهم إلى الجلسة.

وخلص قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بمحكمة الاستئناف، خلال التحقيق التفصيلي سنة 2018، إلى وجود أدلة كافية على ارتكاب المتهم جناية التزوير في محرر رسمي واستعماله، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 351 و356 من القانون الجنائي، ليقرر إحالته على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمته.

وقضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف ببراءة البرلماني الكامل من التهمة الموجهة إليه، لكن طعن النيابة العامة والمشتكي في هذا الحكم، جعل القضية تعود إلى ردهات المحكمة للبت فيها من طرف غرفة الجنايات الاستئنافية.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى شكاية تقدم بها “محمد، م” إلى النيابة العامة، الذي أكد شراءه سنة 1991 بشراكة مع المشتكى به لبقعة أرضية مساحتها حوالي هكتارين بدوار “أولاد بلعكَيد” بجماعة واحة سيدي ابراهيم، وتصرفا فيها معا إلى حدود سنة 2011، قبل أن يعمد شريكه إلى تجزئة العقار المشترك بطريقة غير قانونية إلى بقع أرضية وتفويتها إلى مجموعة من الأشخاص دون علمه.

يذكر أن المتهم في هذه القضية الرئيس السابق لواحة سيدي إبراهيم السياحية، حكم بالسجن النافذ في ملف يتعلق بالرشوة، ويتابع حاليا في ملفات عدة أخرى.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى