فن وثقافة

مهدي ناسولي يحتفي بتراث إفريقيا بألبوم مصغر

بمزيج من إيقاعات الموسيقى الإلكترونية المصحوبة بنغمات آلة تالوتارت، طرح الفنان مهدي ناسولي والفنان السينغالي Lass وإنتاج Mr. ID. ألبوما مصغرا يحتفي بغنى السجل الفني التراثي الإفريقي.

هذا السفر في استكشاف أغوار الإيقاعات والموسيقى الساحرة في القارة الإفريقية، يحتفي بها القائمون على العمل من خلال أغنية ” Yakar”، بمعنى “الأمل” في اللغة الولوفية ذائعة الصيت في السنغال، ويمكن اعتبارها ترنيمة في القارة السمراء، مهد الإنسانية جمعاء، حيث يضفي عليها الصوت الجميل للفنان السنغالي Lass نوعا من الدفء في مزيج مع نمط الموسيقى الإلكترونية.

واختار Mr.ID العودة إلى جذور الموسيقى الإلكترونية، والخروج من قلب مختبره الفني بتشكيلة من الأنواع والأصوات التي تنبض من السجل الفني التراثي الإفريقي.

أما القطعة الثانية، التي تحمل عنوان Diambar أو “صرخة” التي مزجت بين الكلمة والثقافة الشفهية المتوارثة عبر الأجيال، والتي جمعت بين أحاسيس صوت الفنان السينغالي Lass ونغمات آلة تالورتارت الأمازيغية التي يعزف عليها الفنان المغربي الناسولي.

إلى جانب القطعين الموسيقيتين، يضم ميني ألبوم روميكس من إنتاج الفنان الكندي باسو دوبلي، المقطوعة التي لقيت دعما من منسقي أغاني (DJ) على الصعيد العالمي؛ مثل النجم الجنوب إفريقي بلاك كوفي والخبير في موسيقى الهاوس الإفريقية.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى