جهات

شراكة مغربية أمريكية تطور العلوم الصحية بالصحراء

احتضنت المدرسة العليا للتكنولوجيا بمدينة العيون، الجمعة، حفل توقيع اتفاقية شراكة بينها وبين المؤسسة الأمريكية MISSION SEARCH، بحضور كل من والي جهة العيون الساقية الحمراء، وممثلي المجالس المنتخبة، ومستشارين برلمانيين، إلى جانب وفد رفيع المستوى من جامعة فلوريدا الأمريكية.

وناقش حفل التوقيع سبل إحداث آليات جديدة من أجل تحسين التعليم والتعلم في مجال الطب، وتفعيل الشراكة الثنائية بين الجامعة بالأقاليم الجنوبية والمؤسسة الأمريكية المختصة؛ وذلك من خلال تحديد المسارات العلمية الحديثة التي تؤثر على صناعة الرعاية الصحية وسوق العمل التنافسي.

وتـأتي هذه الشراكة بالتزامن مع افتتاح أول كلية للطب والصيدلة بالعيون في شتنبر المقبل في وجه الطلبة المنحدرين من الأقاليم الجنوبية للمملكة، عبأت لها الوزارة الوصية مبلغ 257 مليون درهم، وتمتد على مساحة 10 هكتارات، “في إطار تنفيذ الإستراتيجية الطموحة للمغرب الرامية إلى تكوين 3300 طبيب سنويا في الأمد المنظور، ومضاعفة العرض الطبي والانتقال من 6 إلى 10 أطباء لكل 10 آلاف نسمة”.

المؤسسة الأمريكية Mission Search International تأسست سنة 1998 كشركة توظيف واستشارات بمستشفيات ولاية فلوريدا، ليتوسع نطاق عملها خارج الولايات المتحدة الأمريكية، حتى أضحت رائدة في توجيه وتكوين المتخصصين في الرعاية الصحية وعمليات البحث والمهام المؤقتة الكبرى داخل المستشفيات المعروفة والمراكز الطبية الأكاديمية، والمستشفيات المجتمعية والعيادات القائمة بذاتها.

وفي هذا الصدد، قال حميد الركيبي الإدريسي، مدير المدرسة العليا للتكنولوجيا بالعيون، إن الشراكة الموقعة اليوم بجهة العيون الساقية الحمراء بين الجامعة والمركز الأمريكي للتميز تأتي في إطار التعاون الثنائي بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية في مجال التعليم العالي، خصوصا في المجال الطبي الاستشفائي.

وأضاف الركيبي، الذي يشغل أيضا منصب عميد الكلية متعددة التخصصات السمارة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الشراكة المغربية الأمريكية تروم إنزال مشروع التدريس باللغة الإنجليزية كمادة أساسية بالجامعات المغربية التي تعنى بدراسة الطب والصيدلة والمهن شبه الطبية.

واسترسل المدير ذاته بأن الشراكة مع المؤسسة الأمريكية الرائدة في مجال التكوين الطبي باللغة الإنجليزية ستمكن من تبادل الخبرات والزيارات بين أساتذة كلية الطب والصيدلة بالعيون والمكونين بولاية فلوريدا الأمريكية مطلع السنة القادمة.

من جهته أورد بيتر دومينيسي، المدير المالي لمنظمة Mission Search International، أن الشراكة الموقعة صباح اليوم بالعيون تجسيد للعلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن الحدث الهام سيكون بداية علاقات جديدة بين الشعبين الأمريكي والمغربي وبين الحكومتين.

وأضاف نائب المدير العام للمنظمة الأمريكية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الهدف من توقيع الشراكة مع الجامعة بالأقاليم الجنوبية فتح آفاق جديدة وفرص رائدة لطلبة هذه المنطقة الراغبين في متابعة تحصيلهم العلمي بالولايات المتحدة الأمريكية.

وختم المسؤول الأمريكي حديثه لهسبريس بالقول: “البرامج الموضوعة والمشاريع المستقبلية المسطرة في الاتفاقية الموقعة اليوم حفزتنا على التعامل مع الشركاء المغاربة وتطوير العمل الثنائي معهم في الأيام القليلة القادمة”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى