حوادث

السباحة في حوض مائي تنهي حياة شاب عشريني

أمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية سطات، الخميس، بإجراء تشريح طبي على جثة شاب عشريني، من قبل فريق طبي مختص بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني، لتحديد السبب الحقيقي للوفاة بعد انتشال جثته من حوض مائي بمنطقة امزاب نواحي عاصمة الشاوية.

مصادر هسبريس من مكان الحادث أفادت بأن الهالك” م، ب”، المزداد سنة 2002 بأحلاف دائرة ابن أحمد، قصد قيد حياته حوضا مائيا لممارسة السباحة بسبب ارتفاع درجة الحرارة، بدوار الخطاطية جماعة عين الضربان قيادة أملال نواحي سطات؛ إلا أنه اختفى عن الأنظار في أعماق الحوض المائي، في ظروف شكلت موضوع بحث تمهيدي من قبل الضابطة القضائية.

وأوضحت المصادر نفسها أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي ابن أحمد سرية سطات وممثلا عن السلطة المحلية بقيادة أملال دائرة ابن أحمد أشرفوا على انتشال جثة الهالك، قبل معاينتها بحيث لم تكن تظهر عليها أي آثار للعنف، وفق المصادر ذاتها.

وجرى توجيه جثة الهالك نحو مستودع الأموات بمستشفى القرب بمدينة ابن أحمد في المرحلة الأولى، قبل نقلها إلى قسم حفظ الجثث بسطات، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث القضائي الاعتيادي المفتوح في الحادث، وفق تعليمات النيابة العامة المختصة.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى