جهات

ضعف التواصل يغضب أطرا في مستشفى بمراكش

نظم عشرات الممرضين والممرضات بمستشفى ابن زهر بمراكش، الثلاثاء، وقفة احتجاجية تنديدا بما وصفوه بـ”الانفراد في اتخاذ القرارات وإهانة الموظفين، والاعتداء اللفظي ومحاولة طرد الكاتبة العامة للمكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) من مكتبها”.

وخلال هذا الاحتجاج، الذي سانده المكتب الإقليمي للهيئة النقابية المذكورة، رفع المشاركون شعارات تستنكر “الوضع الكارثي” الذي آل إليه مستشفى ابن زهر المعروف لدى المراكشيين بالمامونية، على كافة الأصعدة، مشيرين إلى “سيادة جمود شامل غير مسبوق، وعجز المشفى عن استئناف النشاط العادي للخدمات الصحية، وتراكم مشاكل كثيرة بجل مصالح المؤسسة وباقي المؤسسات الصحية التابعة للمركز الاستشفائي الجهوي (مستشفى سعادة، الأنطاكي، المركز الجهوي لتحاقن الدم)”.

وبهذه المناسبة سجل بيان للمكتب المحلي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش)، توصلت هسبريس بنسخة منه، “غياب المقاربة التشاركية، وتراكم المشاكل بسبب ضعف تواصل الإدارة”، وأدان بشدة “استفزاز موظفات وموظفي المؤسسة”، مستنكرا “هذه التصرفات التي تعرقل سير هذا المستشفى في تقديم خدماته للمرضى”.

ومن أجل الحصول على جواب مدير مستشفى ابن زهر عما ورد على لسان المحتجين، ربطت هسبريس الاتصال به، لكنها لم تتوصل برده.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى