رياضة

إعلامي مصري: الأهلي يُفاوض الرجاء حول رحيمي

شدد الإعلامي المصري محمد طه، مراسل قنوات “أون تايم سبورت”، على أن سفيان رحيمي، لاعب الرجاء الرياضي لكرة القدم، أكد له شخصيا أنه دخل في مفاوضات مع النادي الأهلي المصري، بعد أن قدم له الأخير عرضا للظفر بخدماته بداية من فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقال محمد طه، في تصريح خص به “هسبورت”: “تواجدت بمقر إقامة نادي الرجاء الرياضي لمزاولة عملي بشكل طبيعي، وكان من بين أهدافي أن أستضيف “نجم” الفريق “الأخضر” سفيان رحيمي لأستفسره عن الأخبار التي ربطت اسمه بالنادي الأهلي، وحقيقة العرض الذي قدمه له الأخير حسب ما تداولته وسائل الإعلام خلال الفترة الأخيرة”.

وأضاف المتحدث نفسه: “طلبت من رحيمي أن أعد معه مقابلة للقناة؛ غير أنه رفض الأمر. وبعد ذلك، أخذت الإذن من مدرب الفريق لسعد الشابي بأن أتواجد مع بعض اللاعبين، فرخص لي بذلك. وحينها، التقيت رحيمي مرة ثانية، وأصررت على أن أستجوبه؛ لكنه ظل رافضا، وأكد لي في الكواليس أنه يفاوض الأهلي المصري بعد أن تلقى اتصالا من الأخير، غير أنه يرفض الحديث في الموضوع خلال الفترة الحالية، وقال: “الأهلي فريق كبير، وسأكون سعيدا بالدفاع عن ألوانه في حال توصل فريقي إلى اتفاق مع مسؤولي الفريق المصري”.

وتابع محمد طه قائلا: “لا يُمكن أبدا أن أتحدث في الموضوع في حال لم يُخبرني رحيمي بذلك، وأنا مسؤول عن الكلام الذي قلته عن ما دار بيني وبين اللاعب، كما أنني تفهمت الأمر بعدما قرأت نفيه للخبر عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”. وهذا أمر طبيعي، من أجل تفادي غضب الجماهير، بحكم أن اللاعب يجب أن يُركز في الاستحقاقات الحالية المهمة التي تنتظر الرجاء محليا وقاريا. كما أتمنى كل التوفيق لرحيمي في مشواره الكروي، سواء مع الفريق “الأخضر” أو مع فريق آخر في المستقبل”.

وكان الإعلامي المصري قد أكد، على المباشر عبر قنوات “أون تايم سبورت”، أن رحيمي كشف له أن هناك مفاوضات مع الأهلي المصري، بعد أن تقدم له الأخير بعرض للظفر بخدماته، قبل أن يخرج، الاثنين، مهاجم “النسور” وينفي الخبر عبر حسابه الرسمي على “إنستغرام”.

من جهته، كذب الرجاء الرياضي كل الأخبار المتداولة في اليومين الماضيين والشائعات التي رافقت رحلة الفريق إلى مصر، حيث نفى الفريق “الأخضر” عبر بلاغ رسمي نشره على صفحته الرسمية على “فيسبوك” وجود أي مفاوضات بشأن انتقال لاعب أو أكثر من لاعب في الفترة الحالية.

جدير بالذكر أن الجماهير “الرجاوية” كانت قد عبرت عن غضبها من الطريقة التي تعامل بها مسؤولو بعثة الرجاء الرياضي مع حماية مكونات الفريق من الضغط الإعلامي، إذ تم السماح للصحافة المصرية بالدخول إلى الفندق والتواصل بشكل مباشر ومتكرر مع اللاعبين والمدرب، في واحدة من الصور الهاوية لفريق يفترض أن يحافظ على كامل تركيزه قبل المباراة وبعدها.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى