مغاربة العالم

“أبواب مفتوحة” تخدم الجالية المغربية في سويسرا

تنظم السفارة المغربية في سويسرا وليشتنشتاين، السبت والأحد 26 و27 يونيو الجاري بمقر السفارة ببرن، أبوابا مفتوحة خاصة بالخدمات القنصلية والإدارية لفائدة الجالية المغربية المقيمة بسويسرا.

وذكر بلاغ للسفارة أن هذه العملية تندرج في إطار توجيهات الملك محمد السادس الرامية إلى جعل الإدارة في خدمة المواطنين.

وتهدف هذه المبادرة إلى تسهيل جميع الإجراءات القنصلية والإدارية المطلوبة من طرف المواطنين المغاربة والأجانب الراغبين في زيارة المغرب، والتجاوب بطريقة ناجعة مع طلباتهم وانتظاراتهم.

وستتيح “الأبواب المفتوحة” لأفراد الجالية المغربية المقيمة في سويسرا وليشتنشاين، الذين تحول ظروفهم الشخصية وارتباطاتهم المهنية دون إمكانية التنقل إلى مقر السفارة ببرن خلال أيام العمل، أو الذين يتوفرون على موعد لاحق، الاستفادة من حزمة من الخدمات الإدارية، مثل دفع أو استلام جواز السفر أو البطاقة الوطنية الإلكترونية والعقود العدلية والوكالات الإدارية والتأشيرات، فضلا على الشواهد الإدارية والمصادقة على التوقيعات، وغيرها من الخدمات.

وأوضح المصدر ذاته أن تنظيم الأبواب المفتوحة سيخضع لمجموعة من الضوابط والإجراءات الصحية المعمول بها في الكونفدرالية؛ إذ سيكون الولوج إلى مقر السفارة متاحا فقط للمرتفقين المعنيين بالخدمة القنصلية الذين حدد عددهم في عشرين شخصا اتباعا، مع ضرورة ارتداء القناع الواقي، واستعمال وسائل التطهير واحترام التدابير الاحترازية المعمول بها داخل مقر السفارة.

وتحظى مبادرة الأبواب المفتوحة التي تنظمها القنصلية المغربية بين الفينة والأخرى باستحسان المستفيدين، لا سيما أنها تتزامن مع عطلة نهاية الأسبوع، مما يفسح مجال الاستفادة أمام عدد كبير من أفراد الجالية، وأيضا مع العطلة الصيفية التي تتطلب مجموعة من الوثائق الضرورية استعدادا لقضائها بأرض الوطن.

وأعلنت السفارة، في البلاغ ذاته، أن مختلف المصالح المختصة بالقنصلية ستكون رهن إشارة المرتفقين الراغبين في الاستفسار عن أي موضوع أو ملف يهمهم والحصول على كل الشروحات الضرورية، خاصة فيما يتعلق بشروط وإجراءات السفر نحو المغرب.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى