مجتمع

المغرب يخلد الذكرى 67 لليوم الوطني للمقاومة

خلد الشعب المغربي، ومعه أسرة المقاومة وجيش التحرير، في أجواء طافحة بعبق الإيمان ومشاعر الوطنية الصادقة، الجمعة، الذكرى 67 لليوم الوطني للمقاومة الذي يقترن بذكرى استشهاد البطل محمد الزرقطوني.

وتتزامن المناسبة هذه السنة مع الذكرى 65 للوقفة التاريخية لبطل التحرير والاستقلال الملك الراحل محمد الخامس على قبر الشهيد الزرقطوني، إكبارا لتضحيات وبطولات شهداء ملحمة الاستقلال والوحدة والدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية.

وبهذه المناسبة الوطنية المجيدة، قالت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير إنها ستنظم عدة أنشطة لتخليد هذه الذكرى الغالية بالدار البيضاء، بتعاون مع السلطات الإقليمية والهيئات المنتخبة والفعاليات التربوية والتعليمية ومنظمات المجتمع المدني.

وتضمن برنامج الاحتفال القيام بزيارة لمقبرة الشهداء عين السبع بالحي المحمدي، الجمعة، من أجل تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، والإنصات إلى مقتطف من الخطاب السامي الذي ألقاه الملك الراحل محمد الخامس أمام قبر الشهيد يوم 18 يونيو 1956، إضافة إلى تقديم كلمات أسرة المقاومة وجيش التحرير بالمناسبة، والترحم على أرواح شهداء الحرية والاستقلال والوحدة الترابية.

وخلال اليوم ذاته، وتحديدا بمقر عمالة مقاطعة عين السبع الحي المحمدي، سيتم، وفق البرنامج، افتتاح المهرجان الخطابي بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وإلقاء كلمة المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وكذا كلمات أسرة المقاومة وجيش التحرير.

وجاء ضمن البرنامج أيضا تقديم كلمة المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في حق قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المحتفى بهم بالمناسبة، وتوزيع لوحات تقديرية على المكرمين من أسرة المقاومة وأعضاء جيش التحرير، وتوزيع مساعدات مالية على المنتمين إلى أسرة المقاومة وجيش التحرير بالدار البيضاء، إضافة إلى تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى الملك محمد السادس.

وأشارت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير إلى أنه ستقام عبر التراب الوطني احتفالات بمناسبة هذه الذكرى الوطنية المجيدة، ستؤثثها برامج وأنشطة تربوية وثقافية وتواصلية مع الذاكرة التاريخية وثقافة الوطنية الصادقة والأصيلة والمواطنة الإيجابية والفاعلة والمسؤولة.

وأوضحت المندوبية أن تنظيم برنامج تخليد هذه الذكرى سيتم في تقيد والتزام تام بضوابط التباعد الاجتماعي والتدابير الاحترازية والسلامة الصحية التي توصي بها التوجيهات الحكومية.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى