السلطة الرابعة

هيئة دولية تراسل الملك بشأن حرية الريسوني

في رسالة إلى ملك البلاد محمد السادس، طالب الاتحاد الدولي للصحافيين، الذي يرأسه رئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد، بـ”الإفراج بالإفراج الفوري عن الصحافي سليمان الريسوني”.

وقال الاتحاد، وفق موقعه الرسمي، إنه قد راسل الملك محمدا السادس، للمطالبة بالإفراج الفوري عن الصحافي سليمان الريسوني، الذي “تستدعي حالته الصحية -المقلقة للغاية- رعاية طبية عاجلة”.

وفي تصريح أورده منشور الاتحاد الدولي للصحافيين، قال رئيسه يونس مجاهد: “إن إبقاء سليمان الريسوني رهن الاعتقال الاحتياطي لأكثر من عام دون محاكمة هو أمر مرفوض. لذلك، فإننا نطالب بالإفراج عنه، وليحاكم في حالة سراح، حيث إن جميع الضمانات لحضوره المحاكمة متوفرة ويمكنه الدفاع عن قضيته في إطار قضائي نأمل أن يكون عادلا”.

وأورد الاتحاد أن رئيس تحرير صحيفة “أخبار اليوم المغربية”، المتوقفة عن الصدور، معتقل احتياطيا منذ أزيد من سنة، ودخل في إضراب عن الطعام منذ ما يزيد على شهرين؛ “احتجاجا على اعتقاله تعسفيا، وظلم محاكمته في القضية المنسوبة إليه”.

ويزيد الاتحاد: “زميلنا الريسوني فقد 40 كيلوغراما من وزنه بعد قضائه عاما من العزلة، وهو الآن في حالة صحية حرجة”.

وأورد المصدر ذاته مقتطفا لأنطوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحافيين، قال فيه: “إن لهذا الصحافي الحق في الحصول على محاكمة عادلة مع احترام كرامته الشخصية. وإننا نطالب ببذل كل ما في وسعكم لضمان حصوله على الرعاية اللازمة والمحافظة على حياته، وتسليط الضوء على خلفيات اعتقاله التعسفي”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى