منوعات

العمل المنزلي يرفع خطر الإصابة بالاحتراق النفسي!

حذرت أخصائية علم النفس الألمانية فرانسيسكا شتيجلر من أن العمل المنزلي يرفع خطر الإصابة بالاحتراق النفسي، وذلك بسبب غياب الحدود الفاصلة بين الحياة الوظيفية والحياة الشخصية.

وأوضحت شتيجلر أن أعراض الإصابة بالاحتراق النفسي تتمثل في الإرهاق المستمر وضعف التركيز وتراجع القدرة على بذل المجهود وفقدان الاهتمام بالعمل وعدم رؤية أهمية له والشك في قدرتهم على إنجاز العمل بالإضافة إلى الشعور بالحزن والكآبة والمعاناة من صعوبات النوم.

وفي حال ملاحظة هذه الأعراض ينبغي استشارة طبيب نفسي على وجه السرعة، تجنبا للوقوع فريسة سهلة للاكتئاب.

ولتجنب الإصابة بالاحتراق النفسي ينبغي توفير بيئة عمل صحية في المنزل ووضع حدود فاصلة بين الحياة الوظيفية والحياة الشخصية، وذلك من خلال الالتزام بمواعيد العمل والانتهاء من العمل في الموعد المحدد، مع المواظبة على ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية، فضلا عن الاهتمام بالتواصل الاجتماعي في إطار الالتزام بالتدابير الاحترازية المعمول بها.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى