مجتمع

السلطات تتمسك بالحزم مع القادمين من “بلدان ب”

تفاعلا مع الاستنكار الذي عبرت عنه مجموعة من الأسر بالبوابة الرئيسية لمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بعد وصول طائرة قادمة من المنامة وتأخر ركابها في مغادرة المطار، أكد مصدر مسؤول أن السلطات العمومية ستواصل حرصها على التطبيق الصارم لجميع الإجراءات الاحترازية التي أوصت بها اللجنة العلمية والصحية.

وأضاف المصدر ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الإجراءات الاحترازية الموصى بها من طرفا للجنة العلمية والصحية تتضمن “الخضوع للحجر الصحي لمدة عشرة أيام لجميع القادمين من الدول المصنفة ضمن اللائحة ب”.

وفي الوقت الذي طالبت الأسر الغاضبة بضرورة السماح لأقاربهم بمغادرة المطار إسوة بباقي المسافرين القادمين عبر الرحلات الجوية، شدد المصدر على أن الجهات المسؤولة بجميع المراكز الحدودية لن تتوان في التعامل بكل حزم مع أي محاولة للاستهتار بالقواعد الصحية المعمول بها في جميع الدول، وذلك حفاظا على صحة المواطنات والمواطنين.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى