خارج الحدود

إسبانيا تطلب حضور الوكالة الأوروبية لحرس الحدود في ثغري سبتة ومليلية

تعتزم الحكومة الإسبانية طلب حضور الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل (فرونتكس) في سبتة ومليلية.

وحسب ما نقلته “إل باييس”، فإن الأمر يتعلق بخيار تمت دراسته “على أعلى مستوى”، مفيدة بأن الهدف هو توضيح حقيقة أن المدينتين “تشكلان الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي”.

وفي هذا الإطار، قال إدريس لكريني، الخبير في العلاقات الدولية، إنه “إذا ثبت الأمر فهو يبرز انحياز إسبانيا نحو التصعيد”، مفيدا بأنه يتم “التعتيم على الأزمة الحقيقية باستقبال إبراهيم غالي بشكل مستفز للمغرب ويسيء إلى العلاقات بين البلدين”.

ولفت لكريني إلى أنه “إذا ما صح الأمر فهو تكريس لتلك العلاقة غير المتكافئة والتي تتناقض مع حسن الجوار”، مشيرا إلى أنه دليل على أن “إسبانيا لم تتخلص من توجهاتها الاستعمارية”.

وأوضح الخبير بأن حديث إسبانيا أيضا عن إلحاق المدينتين بفضاء شنغن فيه لتكريس للاحتلال، ناهيك عن “محاولة إقحام الاتحاد الأوروبي في هذا العمل الاستعماري وغير المشروع والذي يتنافى مع القانون الدولي”.

وأفاد لكريني بأنه “إذا ثبت الأمر على المغرب المرافعة بشأن هاتين المدينتين، مع التذكير بما قامت به إسبانيا شمال المغرب وخاصة استعمال الغازات السامة”.

وأكد المختص أنه في هذا الإطار على إسبانيا “تقديم اعتذار والتعبير عن حسن نيتها أمام دولة جارة”، فيما هي “تسير نحو عدم البحث عن الحل؛ بل تهريب النقاش”.

وقال لكريني إنه “منذ البداية، طالب المغرب إسبانيا بتجاوز نظرتها المتعالية اتجاه المغرب وبلورة شراكة متوازنة تضمن الربح للطرفين”، متحدثا عن أهمية “إرساء علاقات متوازنة وليس شراكة انتقائية”.

وأوضح المتحدث أن إسبانيا تحاول “تهريب النقاش”؛ فعوض الحديث عن استقبالها للمدعو غالي والذي يعد “تكريس للإفلات من العقاب”، تحاول استغلال مشكل الهجرة “ومحاولة الاستقواء بالاتحاد الأوروبي”.

يذكر أن “فرونتكس” لها وجود محدود في الأراضي الإسبانية، ولا يوجد سوى عدد قليل من العملاء في جزر الكناري، كما أن وجودها في سبتة ومليلية كان دائما ينظر إليه بحذر من قبل الحكومات الإسبانية المتعاقبة.

وأوردت الصحيفة الإسبانية سالفة الذكر أن تجربة المدينتين المغربيتين المحتلتين مع الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل ترتبط بما يسمى بعملية مينيرفا؛ وهي جهاز شرطة تديره وتنسقه الشرطة الوطنية و”فرونتكس”، والتي تهدف إلى تعزيز عمليات التفتيش على الحدود في موانئ الجزيرة الخضراء وطريفة وسبتة لمكافحة الهجرة غير الشرعية وغيرها من مظاهر الجريمة العابرة للحدود، بما في ذلك التهديد الإرهابي.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى