مصدر مطلع

المغرب يواصل إبعاد سفيري ألمانيا وإسبانيا عن الأنشطة الرسمية

لم يحضر سفيرا ألمانيا وإسبانيا في نشاط رسمي احتضنه مقر وزارة الخارجية المغربية بالرباط، قدم خلاله رئيس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، شكيب بنموسى، عرضا حول مخرجات النموذج التنموي الجديد أمام سفراء العالم المعتمدين بالعاصمة.

وعلمت جريدة هسبريس الإلكترونية، من مصدر مطلع، أن وزارة الخارجية المغربية لم توجه الدعوة إلى سفيري ألمانيا وإسبانيا بالرباط، وذلك في سياق استمرار الأزمة الدبلوماسية مع البلدين الأوروبيين.

وكان المغرب أعلن في فاتح مارس 2021 تعليق جميع آليات التواصل مع السفارة الألمانية في الرباط. كما استدعت وزارة الخارجية المغربية في السادس من شهر ماي الماضي سفيرة المملكة ببرلين للتشاور، ولم تعلن إلى اليوم عودتها.

وعلق المغرب تواصله مع السفارة الألمانية بسبب “مراكمة جمهورية ألمانيا الاتحادية المواقف العدائية التي تنتهك المصالح العليا للمملكة”. لكن في الفترة الأخيرة يبدو أن هناك حرصاً ألمانياً على إعادة العلاقات مع المغرب من خلال توجيه برلين دعوة إلى وزير الخارجية، ناصر بوريطة، قصد المشاركة في مؤتمر “برلين الثاني” حول ليبيا.

أما بالنسبة لإسبانيا فإن التوتر بين الرباط ومدريد هو سيد الموقف حاليا، خاصة بعد قرار البرلمان الأوروبي الذي اعتبرته الرباط مناورة من إسبانيا لتغيير الطابع السياسي للأزمة الثنائية بين البلدين.

وكان المغرب استدعى سفيرته بإسبانيا كريمة بنيعيش في 18 ماي 2021. وتربط المملكة عودة السفيرة بانتهاء الأسباب الحقيقية للأزمة الدبلوماسية القائمة بين البلدين.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى