مغاربة العالم

أخنوش يثمن الدبلوماسية الاقتصادية لمغاربة السنغال

نظمت تنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بالسينغال، السبت بمدينة دكار السينغالية، لقاء تواصليا مع مغاربة العالم المقيمين بهذا البلد الإفريقي بشكل حضوري، وكذا بمشاركة مغاربة العالم المقيمين بعدد من الدول الإفريقية ومنسقي الحزب بالخارج، وذلك عبر تقنية المناظرة المرئية.

اللقاء، الذي عرف مشاركة أزيد من 50 مغربيا مقيما بالخارج، شهد عرض كلمة عزيز أخنوش، رئيس الحزب، الذي هنأ بالمناسبة الجهة الـ13 على المثابرة والعمل الجاد طيلة هذه السنوات الخمس المنصرمة، مرحبا بمبادرة تنظيم اللقاء بدولة السنيغال “لكونه بلدا عزيزا تجمعه علاقات تاريخية ودينية مع المغرب، وكذا لما يلعب مغاربة السنيغال من دور فعال في الدبلوماسية الاقتصادية بين المغرب والسنيغال.”.

من جهته، أكد محمد أيت حسو، منسق الحزب بالسنيغال، الذي سير اللقاء، على تميز هذه المبادرة الأولى من نوعها التي ينظمها حزب مغربي بالسنيغال، موردا أن اللقاءات عموما كانت جد بناءة “منذ خلق الجهة الـ13 والمحطات التشاورية مع أعضاء الحزب بالخارج، لكونهم رافعة أساسية للمساهمة في بناء مغرب الغد”.

كما عرف اللقاء مداخلة للمنسق الجهوي للجهة الـ13 “جهة مغاربة العالم” عبر تقنية التواصل المرئي، الذي أكد على تكوين فريق متراص في هذه المدة الوجيزة، داعيا جميع أعضاء الحزب بالخارج إلى “اعتماد الأسلوب الراقي والسلوك النبيل والأخلاق العالية والتحلي بالصبر والحكمة في ممارسة السياسة، والتجند لإنجاح محطة الانتخابات في شتنبر 2021”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى