رياضة

شكاية “جيرار” تعيد الوداد إلى ردهات “الطاس”

من المرتقب أن يمثل الوداد الرياضي، من جديد، أمام محكمة التحكيم الرياضي (TAS)، الثلاثاء المقبل، في جلسة للحسم في ملف الشكوى التي تقدم بها مدرب الفريق السابق الفرنسي رينيه جيرار والطاقم المشتغل معه.

وأدرجت محكمة التحكيم الرياضي موعد الجلسة ضمن جدولة الجلسات لهذا الشهر، من أجل البت في النزاع القائم بين الطاقم التقني الفرنسي والوداد الرياضي بسبب المستحقات المالية العالقة في ذمة هذا الأخير.

وكان جيرار قد قاد الوداد الرياضي لمدة شهرين فقط، من نهاية شتنبر 2018 إلى نهاية نونبر من العام نفسه، قبل أن يغادر أسوار الفريق “الأحمر” بعد شد وجذب مع إدارة النادي، ويخلفه بعد ذلك فوزي البنزرتي في مهامه.

وشكا الفرنسي رينيه جيرار، قبل انفصاله عن الفريق “الأحمر”، من تعرضه لـ”ضغوط قضائية” و”حملة عنيفة لزعزعته” من إدارة النادي، وذلك في بيان لمحاميه بعد أيام من كشف الإدارة قرارها التخلي عنه.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى