رياضة

أشغال هدم “ملعب الفتح” تثير الغضب في الرباط

شرعت السلطات المحلية بالرباط في هدم ملعب “بلفيدير”، الواقع بقلب العاصمة؛ ما أغضب فئة عريضة من الجماهير الرباطية المعتبره الخطوة بمثابة تفريط في معلمة رياضية كبيرة.

وعبر عدد كبير من المهتمين بالشأن الرياضي عن غضبهم من قرار هدم الملعب المذكور، مشيرين إلى أنه كان من الأولى أن يتم تحسينه وإعادة ترميم مرافقه المتهالكة والحفاظ على “عمرانه” باعتباره معلمة تاريخية عريقة بالعاصمة الرباط.

وتتضارب المعطيات بخصوص المآل الذي سينتهي إليه ملعب “بلفيدير”؛ حيث بعض الجهات تؤكد أن الهدم يأتي من أجل إعادة تأهيل المرفق وترميم فضاءاته من جديد، بينما تشير أخرى إلى إزالة المنشأة من مكانها نهائيا مقابل تشييد بناية أخرى.

ويعد ملعب “بلفيدير” أو “ملعب الفتح”، الواقع في وسط العاصمة الرباط غير بعيد عن المعلمة التاريخية “باب الرواح”، من أعرق وأقدم الملاعب في المملكة؛ فقد أنشئ في عهد الحماية وافتتح رسميا في سنة 1923، ويتسع لـ15000 متفرج.

ويتميز ملعب “بلفيدير” بتصميم أوروبي، حيث إن المدرجات قريبة من أرضية الملعب نظرا لعدم إدراج الحلبة المطاطية أو مضمار ألعاب القوى في تصميم الملعب آنذاك، وسبق لهذا الملعب أن احتضن العديد من المباريات الدولية للمنتخب الوطني المغربي، كما لعبت على أرضيته العديد من الفرق الأوروبية العملاقة مباريات ودية مثل ريال مدريد الإسباني، وسبق لنادي الجيش الملكي أن خاض بعض مبارياته الرسمية على أرضية هذا الملعب.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى