جهات

مركب الخدمات الجماعية يرى النور في ابن جرير

جرى، الاثنين، بمدينة ابن جرير، وتحت إشراف عامل إقليم الرحامنة، حفل افتتاح مركب الخدمات الجماعية، الذي أنجز على مساحة إجمالية تناهز 20 هكتارا بتكلفة مالية إجمالية قدرها 50 مليون درهم.

وكان الملك محمد السادس أعطى، خلال زيارته لإقليم الرحامنة شهر نونبر 2012، انطلاقة أشغال بناء مركب الخدمات الجماعية المتكون من سوق أسبوعي وسوق للجملة وآخر يومي، لتحسين شروط اشتغال الباعة وتيسير التسوق بالنسبة للمرتادين وتحسين ظروف عيش سكان الأحياء المجاورة للمقر القديم للسوق.

ويأتي مركب الخدمات الجماعية، والذي جاء ثمرة شراكة بين وزارة الداخلية -المديرية العامة للجماعات الترابية – والمجلس الجماعي لابن جرير والمجلس الإقليمي للرحامنة وعمالة إقليم الرحامنة، لتخليص وسط المدينة من الاكتظاظ الذي تعرفه مدينة ابن جرير كل ثلاثاء.

وسيشكل هذا المركب، المنجز في إطار المشاريع التنموية للإقليم، تحولا جذريا في الحركة التجارية والاقتصادية لمدينة ابن جرير، حيث سينقلها من الطابع القروي الذي كان يمثله السوق القديم إلى طابع عصري يتميز بجودة الخدمات.

ويضم المركب الجديد جميع المرافق الأساسية؛ من قبيل إدارة، ومجزرة عصرية، ومقاه، ومستودعات، ودكاكين، ومواقف للشاحنات والسيارات.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى