24 ساعةجهات

تراجع أسعار تفويت كراء المحلات بـ”درب عمر”

تهاوت أسعار تفويت حق كراء المحلات التجارية (الساروت) بدرب عمر بأزيد من 50 بالمائة، نتيجة تراجع الطلب على هذا النوع من الكراء في واحد من أكبر المراكز التجارية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة.

وقال علي بوتاكة، عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالدار البيضاء، إن مستقبل المركز التجاري الشعبي درب عمر أصبح مهددا نتيجة أشغال خط الترامواي الجديد الذي يتم إنشاؤه حاليا بشارع محمد السادس.

وأوضح بوتاكة، في تصريح لهسبريس، أن إقامة هذا الخط ستؤثر بشكل كبير على الحركة التجارية بعدد من المناطق التجارية، من ضمنها لقريعة وكراج علال والبياضة وبنجدية، إلى جانب درب عمر.

وأضاف “لقد قمنا بمجموعة من الاتصالات بالمسؤولين المحليين، قبل سنوات، من أجل العمل على المحافظة على حركية المراكز التجارية الكبرى بالدار البيضاء، التي تعتبر القلب النابض للتجارة في المغرب، لكنهم أصروا على إقامة خط الترامواي بهذا الشريان التجاري الحيوي”، مشيرا إلى أن “أشغال الخط الثالث ستستغرق سنتين على الأقل، وخلال هذه المدة ستتأثر هذه المراكز بشكل كبير، وستعيق حركة شحن البضائع بواسطة الشاحنات، التي تزود معظم المدن المغربية بحاجياتها من المنتجات المختلفة، التي تشوفها المحلات التجارية بهذه المراكز”.

وأكد عضو المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين بالدار البيضاء أن هذه المعطيات أثرت بشكل كبير على القيمة السوقية لهذه المحلات التجارية، مشيرا إلى أن “أسعار تفويت كراء محلات درب عمر تهاوت بنسبة تراوحت بين 50 و70 بالمائة، بعد تأكد اقتراب تحويل الأنشطة التجارية بالجملة إلى خارج مركز الدار البيضاء، بعد انتهاء أشغال إقامة خط الترامواي الثالث”.

مصدر الخبر : هيسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى