غير مصنف

إقناع الابن والده “البورجوازي” للالتحاق بالاستقلال يغضب قادة الحركة الشعبية

لازالت الحيرة والخوف يسيطران على قادة حزب الحركة الشعبية، بعد عملية الاستقطاب الواسعة التي دشنها حزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء سطات، استعدادا للانتخابات المقبلة، خاصة بعد نية عمر التدلاوي رئيس جماعة الشلالات الالتحاق بحزب الاستقلال للترشح باسمه في الانتخابات المقبلة.

التحاق عمر التدلاوي بحزب الاستقلال، لا يخيف الحركة الشعبية وقيادتها، بل هو الخوف من تأثيره على أبيه البرلماني سعيد التدلاوي المعروف وسط الحزب، كأحد المساهمين المعتبرين فيه، وأحد رجال أعمال الحزب كذلك.

وربطت “شوف تيفي” اتصالات هاتفية مع أعضاء وبرلمانيين باسم الحركة الشعبية، نافين علمهم بخبر رحيل سعيد التدلاوي عن الحركة الشعبية، لكنهم أكدوا بالمقابل وجود مشاكل عويصة داخل الحزب، من بينها التنافس الشرس بين قياديين بالحزب على دوائر محدودة دون غيرها.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى