غير مصنف

العلمي: طائرات العالم تحمل قطعا مصنعة بالمغرب وقطاع الطيران سيعود أقوى مما كان

اعتبر وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي مولاي حفيظ العلمي، أن صناعة الطيران بالمغرب تعرف نموا متسارعا، ويمكنه الخروج من هذه الظرفية الاستثنائية أقوى مما كان عليه قبل الجائحة.

وجاء تصريح العلمي، وفقا لما ذكرته يومية “الاتحاد الاشتراكي” الصادرة اليوم الخميس، في مداخلة له في “موعد صناعة الطيران” الذي نظم عن بعد بمشاركة فاعلين مغاربة وأجانب، جاؤوا لمناقشة تداعيات “كوفيد19″ على القطاع، ولكن أيضا لتقييم أفاق القطاع لما بعد الجائحة.

وبالنسبة للوزير التجمعي، فكل طائرة تحلق فوق سماء الكرة الأرضية، تحمل على الأقل قطعة مصنعة بالمغرب، وهو ما يعني أن المملكة تمكنت عن استحقاق من الاصطفاف إلى جنب الكبار، وتتبوأ المرتبة الأولى على الصعيد الإفريقي في مجال صناعة الطيران.

الأكثر من ذلك، ورغم الظرفية الاستثنائية، يضيف العلمي: ” استقبلنا مستثمرين دوليين يرغبون في توسيع أنشطتهم بالمغرب”.

واستشهد الوزير بأرقام الحصيلة المسجلة خلال السنة الماضية، والتي عرفت ظرفية خاصة، ألقت بتداعياتها على الاقتصاد العالمي. لكن رغم ذلك صمدت صناعة الطيران المغربية، يضيف الوزير.

ففي السنة الماضية، تراجعت مناصب الشغل في القطاع بنسبة 10 في المائة بالمغرب، لكن هذا العدد تراجع بنسبة 43 في المائة على المستوى الدولي.

الأمر كذلك بالنسبة لرقم المعاملات. هذا الأخير، تراجع بنسبة 29 في المائة بالمغرب، وذلك مقابل نسبة 50 في المائة على الصعيد الدولي.

كما أن نسبة الاندماج، بلغت نسبة 38 في المائة وهو ما يعني ” أننا تجاوزنا نسبة 35 في المسطرة برسم مخطط التسريع الصناعي”.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى