غير مصنف

قطع الطريق لتواجد البوليساريو في الكاف يغضب أبواق نظام العسكر بالجزائر

كعادتها بعد فشل مخططات مموليها، تتحول وسائل الإعلام الجزائرية إلى أبواق لأطروحة نظام العسكر الحاكم، حيث تكشف عن الحقد الدفين ضد مصالح المغرب، وهو ماتؤكده تقاريرها المتواصلة حول قطع الطريق أمام الكيان الوهمي للوصول إلى الكاف، بهدف تحويل المنظمة الرياضية القارية إلى منصة لأطروحتها.

“أبواق” النظام العسكري الحاكم، تواصل تخصيص تقارير إعلامية مملوءة بالكذب وتزييف الحقائق، آخرها، ماتم نشره من تحليل وتزييف للحقائق، بعد الصفعة التي وجهتها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم للكيان الوهمي جبهة البوليساريو، عبر إسقاط طموحها للحصول على العضوية داخل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

الصفعة، زادت من سعار وغضب بعض وسائل الاعلام المعروفة تاريخيا بتطبيلها لكل من يسكن قصر المرادية، مباشرة بعد تأكيد المكتب التنفيذي للكاف على هامش أشغال الجمعية العمومية التي انعقدت بالرباط يوم الجمعة الماضي، على ضرورة حصول أي بلد إفريقي جديد يرغب في عضوية الاتحاد الإفريقي، على العضوية قبل ذلك في الأمم المتحدة ويتمتع بوحدته واستقلاليته، وهي الشروط التي لا تتوفر في الكيان المدعوم من قبل الجزائر وحلفائها.

القانون الجديد الذي جاء باقتراح من فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، صادق عليه مندوبو جميع الدول الإفريقية وهو ما أفشل مخططات الجزائر، حيث لا زال صدى الصفعة يتردد بين دواليب السلطة بالجارة الشرقية، مادفع بأبواقها إلى محاولة تحميل المسؤولية لرئيس الفيدرالية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي، بعد إعلان رئيس جلسة التصةويت على مقترح المغرب بأن التصويت كان بالإجماع دون اعتراض من أي عضو حتى ممثل الجزائر.

 

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى