غير مصنف

برلماني من “البيجيدي” يعترف عن تجربة:”المال هو العملة السائدة في الانتخابات”

وسط ابتسامة عريضة للبرلمانيين وكذا وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، اعترف محمد الحيا النائب باسم العدالة والتنمية عن دائرة مولاي رشيد، بأن العملة السائدة في الانتخابات هي “البيع والشراء، خاصة في الاقتراع الفردي داخل الدوائر الضعيفة من حيث الكثافة السكانية”.

وأكد النائب “بأنه عن تجربته الخاصة، فالمال هو العملة السائدة في الانتخابات”، ما أطلق موجة ضحك بلجنة الداخلية بمجلس النواب، والتي تحتضن مناقشة الغرفة الأولى للقوانين المنظمة للانتخابات المقبلة، منذ يوم أمس الثلاثاء 22 فبراير الجاري.

وأضاف الحيا ” بأن من يريد دخول البرلمان وعندو النمط الفردي، القضية عندو ساهلة، السكان قليلون كايزعم وكايدفع الفلوس وكاينجح، أما اللائحة الكبرى مايقدش يدفع، شحال خاصو يشري، شحال قدو يشري”.

وأضاف النائب تحت أنظار وزير الداخلية لفتيت ” الفلوس كاينة، والبيع والشرى، وأنا أتحدث عن تجربة، مشيرا إلى تجربته مع التزوير في سنة 1997 وتذوقت مرارة التزوير”، فالمهم حسب البرلماني هو أن التراجع عن النظام اللائحي لصالح الفردي، هو تراجع ديموقراطي.

مصدر الخبر : شوف تيفي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى